أراء وأفكار
Google+
مقالات الرأي
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
باب النجار مخلع
ظل نظام ايران طوال العقود الثلاثة الماضية يعمل بقوة على إيقاظ الفتنة الطائفة في المنطقة كتعبير عن طبيعته
لكم الجنوب .. ولنا الشمال !
أثناء انعقاد مؤتمر الحوار الوطني، وعندما كانت مليشيا الحوثي محصورة في بعض مديريات صعدة وحرف سفيان، كان
إنها "الهاشمية السياسية"
المشكلة في اليمن- في جوهرها- ليست في الحركة الحوثية، التي لا تعدو كونها تجلياً لمعضلة أعمق، المشكلة ليست في
تعلم من بن دغر يا بحاح
خرج نائب الرئيس ورئيس الوزراء السابق خالد بحاح مغرداً على تويتر بإدعاء ان الشرعية نهبت ما قيمته 700 مليون
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك
الجمعة 02 مايو 2008 08:11 مساءً
ندوة لم تكن ساخنة كما توقع منفذوها وإنما كانت زاخرة بالمعلومات عن نموذج إسلامي فكري من نماذج كثيرة أثرت في الفكر الغربي وأثرته، بل أوجد جنساً أدبياً كاملاً متأثراً به ، أنه حي بن يقظان أحد أهم
الخميس 01 مايو 2008 08:13 مساءً
قال الشاب اليانع الذي أجبرته أمه على أن يشاهد حلقة نقاشية كنت أنا أحد أطرافها، أنه لم يفهم المقصود بالكوتا. واستمر المذيع والمتحدثات في البرنامج التلفزيوني يناقشون الموضوع وكأن الجمهور
الخميس 01 مايو 2008 06:22 مساءً
قبل أسابيع قليلة شارك كاتب هذا العمود بورقة في جامعة جورج تاون عن الفنان فهد القرني في موضوع عن الإعلام البديل الذي تلجأ إليه القوى الحية في المجتمعات النامية عندما يحكم الاستبداد هيمنته على
الخميس 01 مايو 2008 04:27 مساءً
ما يزال الشاب اليمني وهو في القرن الواحد والعشرين يعاني الكثير من "العُقد" ما زال يتبع ثقافة " الحلال والحرام " حيث النظر إلى المرأة حرام والتحدث معها حرام ، والجلوس معها حرام ، " والمرأة من
الخميس 01 مايو 2008 01:12 مساءً
" من يريد أن تشاركه أفكاره السياسية لا يريد أن يشاركك أفكارك السياسية " ( نسيت اسم القائل - مجلة العربي (  خبر قرأته مؤخرا: تم تقديم عرض مسرحي في سوريا يعارض السفور والسافرات بشكل رئيسي. (
الأربعاء 30 أبريل 2008 05:43 مساءً
حين زارني أحد الشيوخ اليمنيين، وأبلغني بأنه قرر الإقامة في القاهرة، لأنه أدرك أن حياته مهددة في صنعاء، اعتبرته مبالغاً ومفرطاً في سوء الظن، وسألته عما إذا كانت له علاقة مع «الحوثيين»
الاثنين 28 أبريل 2008 09:34 مساءً
في ليلة ضبابية من شهر مارس الماضي تم افتتاح الأعمال المسرحية احتفاءً باليوم العالمي للمسرح ، وفي ليلة بكائية من شهر ابريل الجاري تم إسدال الستار عن عنها  ، وما تم مشاهدته من أعمال يسمها
الاثنين 28 أبريل 2008 01:20 مساءً
أيام قليلة في ظل اليمن الجديد والمستقبل الأفضل ويتغير الحال الذي كان تغيره من المحال. فالمحافظين الذين يتم اختيارهم مباشرة من قبل رئيس الجمهورية سوف يتم اختيارهم بالاقتراع السري من قبل أعضاء
الأحد 27 أبريل 2008 11:10 مساءً
صحيح أن موجة الغلاء الأخيرة لم تكن صناعة سلطوية يمنية وهي موجة غلاء شملت العالم بأسره , ولكنها ولأسف قصمت ظهر المواطن اليمني , لأن الحكومة اليمنية لم تقم بأي دور يذكر لمواجهة ذلك الغلاء العالمي
السبت 26 أبريل 2008 11:30 مساءً
سؤال كثيرا ما شغل بالي وارّقني وارّق الكثير غيري من أبناء هذه المحافظة التعسة التي ابتليت إلى جانب فساد وتسلط النافذين فيها واستيلائهم على كل مقدراتها بمعارضة هشة تعجز عن مواجهة ذاتها وتقييم
السبت 26 أبريل 2008 11:14 مساءً
قرار الرئيس بانتخاب المحافظين قرار تأخر كثيرا رغم انه جاء في برنامج المؤتمر الشعبي الانتخابي عام 1993 ومع ذالك أن يأتي القرار اليوم خير من ألا يأتي ولولا معارضة المؤتمر والاشتراكي والإصلاح لأن
الجمعة 25 أبريل 2008 08:55 مساءً
جدلية أزلية الطرح والمعاني لن تنتهي على ما يبدو بأبجديات التعايش السلمي فقط، بل هي بحاجة لما هو أكبر من ذلك، كل واحد الرجل والمرأة على السواء يفترضان أن الآخر دوما لا بد أن يكون صنيعته، وطوعه
الجمعة 25 أبريل 2008 08:19 مساءً
- موسم جني ثمار البرنامج الرئاسي. - انتخاب المحافظين.. رد على ديماغوجية الخطاب الانتهازي. - انتخابات المحافظين.. قدرة الشعب على التغيير إلى الأفضل. - انتخاب المحافظين يلجم أحزاب المشترك ويربك
الخميس 24 أبريل 2008 05:34 مساءً
تعاني الولايات المتحدة الامريكية من أزمات داخلية وخارجية تتجلى بشكل واضح في الكوارث التي تحدق باقتصادها المنهار بشكل مستمر. وتلجأ الادارة الامريكية، منذ عدة سنوات، إلى تغطية اثار هذه
الأربعاء 23 أبريل 2008 11:45 مساءً
لا أدري لماذا يحقق اليمني نجاحا كبيرا خارج وطنه في حين يلاحقه الفشل والإحباط مهما بذل من جهد داخل الوطن. بدأ هذا التساؤل في ذهني عندما حضرت جانبا من المؤتمر الأول للمهنيين اليمنيين في أمريكا
الأربعاء 23 أبريل 2008 09:34 مساءً
قد يتهمني البعض بالكفر لاكني لست كذالك وسيتراجع أي شخص متحامل عندما يعرف أسباب عزوفي عن صلاة الجمعة وهي اسباب كثيرة ، أهمها الهروب من سماع خطبة الجمعة والتي كانت يوما ما من أهم الروابط
الثلاثاء 22 أبريل 2008 09:46 مساءً
بسهولة بالغة تفادى الرئيس اليمني أي قضايا نزاعية حول قرار انتخاب المحافظين الذين يدينه العقلاء ، بإصدار قرار جمهوري فوري لمواصلة الإجراءات التي وضعت المحافظين على المحك ، وأرضختهم لإرادة
الثلاثاء 22 أبريل 2008 06:31 مساءً
كثيراً  ما قرأنا وسمعنا وتحدثنا وكتبنا عن الفساد والمفسدين ، عن الإهمال وغياب الدولة  والاستهتار بالدستور والقانون وعدم الإنصاف وضياع حقوق الناس في بلاد واق الواق .  لكن صدق من قال ليس
الأحد 20 أبريل 2008 11:13 مساءً
كعادتها عندما تعجز عن مواجهة وقائع وافرازات سياساتها الخاطئة والردئة على الارض بالحجة والمنطق تلجاء لاسلوبها القديم والمتجدد، والذى لاتعرف غيره، الى العنف لقمع الحراك الشعبى السلمى
الأحد 20 أبريل 2008 02:08 صباحاً
قبل فترة ليست بالبعيدة استوقفني إعلان قصير في إحدى الصحف اليومية الكبرى في بلد عربي مغاربي تطلب فيه الصحيفة من مختصين في الحقوق والأدب"شعبة اللغة" تحديداً التقدم لشغل وظيفة "صحفي" ضمن طاقم