أراء ومقالات الصحف
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك
الأحد 18 نوفمبر 2007 07:54 مساءً
من يتابع تصريحات سيف العسلي وزير المالية المقال ووزير الصناعة والتجارة المستقيل يجد اجتماع المتعة  و الاشمئزاز معاً، فمحاولة الدكتور الخوض في غير تخصصه و
الأحد 18 نوفمبر 2007 09:50 صباحاً
في فترتنا الحالية ومعاناتنا كشعب يريد أن يرى حلا للخروج  من أزمة خانقه موجودة رغم الحرب على قائليها والضغط على كل وطني حر أراد أن يعطي السلطة ضوء أخضر وكلمة حق  ورأي حر في واقع  فاسد وظلم عم
الأحد 18 نوفمبر 2007 12:08 صباحاً
    حتى هذه اللحظة مازال في حكم المؤكد بأن المؤرخين سوف يسجلون في  كتب التاريخ أن وحدة اليمن تمت في عهد علي عبدالله صالح. وإذا كان  الرئيس يتمتع بالحد الأدنى من
السبت 17 نوفمبر 2007 06:31 مساءً
المتتبع لأسلوب السلطة في بلادنا سيجدها كما هي عادة الأنظمة العربية في تعاملها مع من يخالفها الرأي في المعارضة وكأنها تدفعهم لسلوك أسلوب غير سوي في  تعاملها مع النظام ليتسنى لها فيما بعد
الجمعة 16 نوفمبر 2007 09:17 مساءً
تندفع الحياة نحو الأمام دون مبالاة بمن يلحق بالركب أو يتخلف عنه، إنها ببساطة تثبت أن كل شيء في الكون دائب الحركة، لا يسكن إلا بالموت أو السبات المؤقت... هل سألت نفسك ما هو  فرق بين شخصٍ  ينظر
الخميس 15 نوفمبر 2007 04:46 مساءً
ربما يكون الدكتور مصطفى بهران هو من أوحى لفخامة الأخ الرئيس بفكرة توليد الكهرباء بالطاقة النووية باعتباره كان مستشاره العلمي ، والفكرة بحد ذاتها ممتازة وطموحة وتستحق الإشادة ، وهي مطلب
الخميس 15 نوفمبر 2007 02:12 صباحاً
في هذا الوطن اعتدنا على الاحتفال بكل شيء ، و"كل شيء"يعني انه لا يوجد هناك استثناءات, قبل أشهر كان  الإعلام الرسمي قد سوق لفكرة توليد الكهرباء بالطاقة النووية,وقبل ذلك العديد من المشاريع
الخميس 15 نوفمبر 2007 12:37 صباحاً
غير مرّة، أتعرض للإحراج الشديد، من خلال نقد سلوكيات يمنية خاصّة لا تتواجد إلا في اليمن وبتنا نراها – كيمنيين -  طبيعية من خلال التعوّد عليها ورؤيتها كل يوم
الأربعاء 14 نوفمبر 2007 11:28 مساءً
قبل أزمة الدقيق والقمح التي تعيشها اليمن والتي أدت  إلى ارتفاع سعره أضعافا مضاعفة كانت أزمة نفسيه  ليس  لها وجود في ارض الواقع  وذلك بسبب قيام المواطنين  بخزن
الثلاثاء 13 نوفمبر 2007 09:23 مساءً
كان يفترض أن يكون هذا العدد من المصدر هو الثاني عشر لا الأول، بالنظر إلى تاريخ استكمال الشروط المطلوبة قانوناً للترخيص، لكن رياح الإعلام أتت بما لا نشتهي ولا نتوقع! في اليوم الأول من إبريل
الثلاثاء 13 نوفمبر 2007 08:17 مساءً
في المهرجان الانتخابي الذي أقامه الرئيس في رداع –البيضاء- قبل الانتخابات الرئاسية بثلاثة أيام قال فخامته "لا صحة  لما تروج له أحزاب اللقاء المشترك بان هناك
الثلاثاء 13 نوفمبر 2007 03:45 صباحاً
كان القاضي الزبيري والقاضي أحمد الشامي وعبدالله البردوني وكثيرون من السابقين أو المعاصرين لهم، أذكر منهم محمد سعيد جرادة، ومحمد عبده غانم، وعلي محمد لقمان، وعبدالمجيد الأصنج، وإسماعيل
الاثنين 12 نوفمبر 2007 10:23 مساءً
يخطئ من يظن أن استخدام ورقة الصراعات الدامية ، سواء في الجنوب أو في الشمال قبل الوحدة سيحقق للبلاد بعض المنافع أو بعض المكاسب السياسية ، ففي رأيي أن هذا الأمر لن يفتح سوى أبواب جهنم على الجميع
الاثنين 12 نوفمبر 2007 04:40 صباحاً
 اللحظة يتسرب إليك دواء العافية ويأتيك من حيث لا تدري ابتهاج مريح..يعيد إليك التفاؤل ويمنحك قدرة الحلم على تخطي عوائق ما  يصادفك من مآسيٍ ومحن.. كل شيء يتبدد أمامك
الأحد 11 نوفمبر 2007 08:24 مساءً
ما أن وقعت حادثة مقتل المواطن الرعوي داخل مركز امني بمحافظة إب إلا وظهر جليا حجم المناطقية والشللية التي نعيشها في هذه البلاد السعيدة - بكسر السين - ..  فمن قضية قتل
الأحد 11 نوفمبر 2007 08:05 مساءً
برزت الأصوات المتنادية مؤخرا بحقوق المرأة و مشاركتها في الفترة الأخيرة أكثر و أقدر خطابا و أكثر فصاحة من ذي قبل و هي بادرة تستحق الوقوف  أمامها بحجم القضية التي تهم
الأحد 11 نوفمبر 2007 07:44 مساءً
قبل أيام تباهى موقع إليكتروني إخباري رسمي بازدياد أعداد السواح من العربية السعودية ومن المعروف أ ن معظم الأفواج الوافدة تأتي إلى بلادنا وتمارس الدعارة تحت  مسمى
السبت 10 نوفمبر 2007 07:12 مساءً
محطات غادرت مطار صنعاء لا أذكر للمرة رقم  كم؟؟ لكن تتشابه المرات في مطاري صنعاء والقاهرة، المعاملة نفسها، الوجوه المسافرة ذاتها مع اختلاف الأشخاص، ولكنها تحمل أحد همين "الدراسة  أو العلاج "،
السبت 10 نوفمبر 2007 07:08 مساءً
عندما حاول المؤتمر الشعبي العام ان يرفع عدد النساء المنتخبات في المواقع العليا فيه اضطر إلى إضافة مقاعد على عدد الموجودين في اللجنة العامة إلى اربعة مقاعد زائدة تم تخصيصها للنساء فكانت فرصهن
الجمعة 09 نوفمبر 2007 03:19 صباحاً
هل يمكن تصور الحياة بلا امرأة؟ ،وهل يمكن أن يعيش إنسان (ذكر) على وجه الأرض دون إن تكون بجواره امرأة؟ _أعنى الإنسان السوي _ والعكس فلا يتصور وجود امرأة بدون ذكر، وفي تصوري الحياة بلا امرأة كالأرض