الحدث الرياضي
Google+
مقالات الرأي
اليمن بين المأساة الإنسانية والتعنت السياسي
  المدخل لحل المأساة الإنسانية في اليمن والمباشرة في إيجاد مخارج منها يكون بالسياسة، كما قد يكون بجعل
اليمن بين الانسانية والسياسة
كلما سارع مارتن غريفيث في الذهاب الى السياسة، كلما كان ذلك في مصلحة اليمن. لا تستطيع المأساة الانسانية
“قتل” خاشقجي إعلاميًا
بالإضافة إلى العسكرية، تموج المنطقة بالمزيد من المواجهات، امتداداً للصراع المستمر منذ نحو سبع سنوات في
قبل أن يتسع الخرق على الراقع..
يذكرنا ما يحدث الآن في عدن وما حولها بما كان يحدث في صنعاء وما حولها في صيف وخريف 2014.. يزحف الحوثي من صعدة
اليمن.. تآكل القوى المليشياوية
قد تتحوّل عوامل الصعود السريع لقوى ما إلى عوامل قد تؤدّي إلى سقوطها، وبقدر ما يشكل ذلك مفارقةً في صيرورة
تحذير!
زلزال الدولار يهز شرعية هادي والتحالفصمتكم يخزي!ستفقدون أنفسكم خلال ساعات إذا لم تتحركوا الأسوأ من
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

"أبو ظبي الرياضية" تشعل الصراع حول حقوق بث بطولة الخليج الـ20

الأربعاء 03 نوفمبر 2010 09:23 مساءً الحدث اليمنية ـ حسن علي

 قال مدير قناة "أبوظبي الرياضية" محمد نجيب إن رفع سعر بيع حقوق منافسات دورة الخليج الـ20 لكرة القدم المقرر لها أن تقام من 22 نوفمبر/تشرين الثاني حتى 5 ديسمبر/كانون الأول القادمين ليس "مغالاة" أو "جشعاً" من أجل الربح الوفير.

وكان مدير قناة "الدوري والكأس" القطرية عيسى الهتمي أكد في تصريحات صحافية أن قناته ستنسحب من شراء حقوق "خليجي 20" بسبب طلب قناة أبوظبي مبلغ 5 ملايين دولار مقابل بيع حقوق 14 مباراة، وهو ما اعتبره الهتمي رقماً مبالغاً فيه.

وأوضح نجيب في حديثه لـ"العربية.نت" أن القناة دفعت مبلغاً ضخماً لم يشأ الإفصاح عنه مقابل شراء الحقوق من اليمن، وهو ما يفوق بكثير ما تمّ رصده لخليجي 19 التي أقيمت في سلطنة عُمان، وبالتالي كان لابد من رفع قيمة بيع الحقوق.

وأضاف: "رغم أن شراء حقوق نقل خليجي 19 أرخص بكثير إلا أن السعر الذي عرض علينا قبل ليلة من انطلاق البطولة كان مقارباً للمبلغ الذي طرحناه حالياً، فلماذا التذمر الآن؟".

وفي تعليقه على تصريحات الهتمي قال: "إذا ما قررت قناة الدوري والكأس الانسحاب فهذا الأمر يعود لها، ونحن لا نستطيع إجبارها على شراء الحقوق".

ونفى نجيب أن تكون قناة "أبوظبي الرياضية" رفعت سعر بيع الحقوق من أجل تعجيز القنوات القطرية مثل قناة "الدوري والكأس" و"الجزيرة" عن شراء الحقوق، موضحاً "لا نضع هذا الأمر في حسباننا إطلاقاً، ولم يترك شيئاً في نفوسنا، والدليل على ذلك أن قناة "الجزيرة الرياضية" هي أول قناة تمت مخاطبتها، ونحن فتحنا المجال أمام جميع القنوات الخليجية لنقل منافسات الدورة، ونسعى للعمل باحترافية تامة بعيداً عن أي صدامات مع القنوات الزميلة الأخرى".

ويرى نجيب أن دورة الخليج لا تستحق المبالغ الطائلة التي ترصد لشرائها، مشيراً إلى أن التنافس الشديد بين القنوات الخليجية في شراء الحقوق هو الذي رفع من قيمة شراء الحقوق من أجل الظفر بهذه البطولة التي تحظى بشعبية كبيرة في المنطقة، موضحاً أن الدورة كانت متاحة للجميع بشكل مجاني وبالتالي يجب أن لا تبالغ الدول في بيع الحقوق بمبالغ باهظة الثمن.

وقال إن هناك الكثير من البطولات الأوروبية التي يتم شراؤها من قبل القنوات الرياضية الخليجية بثلاثة أضعاف القيمة التي تباع بها في أوروبا نفسها وذلك بسبب التسابق المحموم في ما بينها.

ورفض نجيب الكشف عن قيمة الصفقة التي أبرمتها القناة مقابل شراء الحقوق، مكتفياً بالقول إن الصفقة تعتبر ضخمة قياساً بالنسخة الأخيرة، ولم تقم أي قناة بشراء الحقوق رسمياً حتى الآن، معرباً عن أسفه للمقارنات التي أصبح يتداولها البعض، والتي تدعي أن شراء مباراة في دورة الخليج أعلى من شراء مباراة في مونديال كأس العالم.

ووعد نجيب الجماهير بتغطية متميزة من قبل قناة أبوظبي الرياضية لهذا العُرس الخليجي، من خلال الإعلان عن حزمة من البرامج والاستعانة بنخبة من المحللين البارزين على المستوى الخليجي.

العربية نت