رياضة
Google+
مقالات الرأي
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

المنتخب اليمني يتعادل مع منتخب أوغندا بهدفين لمثلهما

الأحد 07 نوفمبر 2010 09:43 مساءً الحدث اليمنية ـ المحرر الرياضي

تعادل المنتخب الوطني مع نظيره الأوغندي بهدفين لمثلهما في المباراة الودية التي أقيمت مساء اليوم الأحد على ملعب 22 مايو بمدينة عدن في إطار استعداد منتخبنا لبطولة خليجي عشرين المقرر إقامتها في الثاني والعشرين من الشهر الجاري في كل من عدن وأبين..

وعلى الرغم من الأفضلية الواضحة التي ظهر بها منتخبنا في بداية الشوط الأول والتي أثمرت هدفين للمهاجم على النونو في الدقيقة السابعة والدقيقة الحادية عشرة من عمر الشوط الأول إلا أن الأداء تراجع كثيرا بعد ذلك، وجاءت الدقيقة 21 لتعلن عن ضربة جزاء لصالح منتخب أوغندا تصدى بنجاح لها الحارس محمد إبراهيم عياش..

استمر الضغط الأوغندي على منتخبنا فيما تبقى من زمن الشوط الأول ليثمر عن هدف في الدقيقة 32 بعد تمريرة عرضية أسكنها المهاجم الأوغندي في شباك الحارس عياش، وبهذه النتيجة انتهى الشوط الأول..

باستثناء الهجمة الخطيرة للاعب علاء الصاصي في الدقيقة 49 من عمر المباراة والأخرى في الدقيقة 76 لذات اللاعب، جاء الشوط الثاني مغايرا تماما، حيث شهد أفضلية وسيطرة واضحة للمنتخب الأوغندي طوال الشوط..

وفي الوقت الذي حاول فيه منتخبنا الوطني أن يضيع الوقت لينهي المباراة متقدما بهدفين لهدف، تمكن المنتخب الأوغندي من خلال هجمة مرتدة في آخر دقيقة من عمر اللقاء أن يسجل هدف التعادل..

ـــ

* بدا التصوير بدائيا جدا، حيث اهتم المصور بعرض كل حدث ملفت سواء في المنصة الرئيسية أو في المدرجات أو في دكة الاحتياط رغم أن المباراة جارية على أرض الملعب وأحيانا كان يحدث هذا والكورة في خط الـ"18"..

 * لم أفهم معنى كلام المعلق: "أداء منتخبنا تراجع في الشوط الثاني بعض الشيء كثيرًا".