إقتصـاد وتنمية
Google+
مقالات الرأي
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

بنك التضامن الإسلامي الدولي ينشئ شركة مصرفية في البحرين

الاثنين 28 أبريل 2008 10:14 مساءً

كشف الأخ الأستاذ / عبد الجبار هائل سعيد ـ رئيس مجلس إدارة بنك التضامن الإسلامي الدولي أن البنك يعتزم رفع رأسماله إلى مستويات عالية من خلال المساهمين المحليين واستقطاب شريك استراتيجي خارجي وذلك بهدف تعزيز قدرات النشاط المصرفي في اليمن لمواكبة المتغيرات الإقليمية والعالمية وتعزيز قدراته التنافسية مؤكدا أن البنك حصل مؤخرا على ترخيص لإنشاء شركة مصرفية بالبحرين تحت أسم " التضامن كبيتل " كواحد من خمسة بنوك عربية وأجنبية توفرت فيها الشروط والمعايير التي وضعها مؤخرا البنك المركزي البحريني لافتتاح أنشطة مصرفية جديدة .

ونوه رئيس مجلس إدارة البنك إلى أن النجاح المتواصل الذي حققه بنك التضامن الإسلامي منذ تأسيسه عام 1997م وتصدره للسوق المصرفية في اليمن هو انعكاس للثقة الكبيرة التي يحظى بها البنك من قبل عملائه ومساهميه و ثمرة عطاء وإخلاص جهود كافة منتسبي البنك وقيادات العمل العليا فيه وإيمانهم بالرسالة السامية التي يحملها البنك ويسعى لتحقيقها والدور الحيوي الذي يسهم به في مجالات الاقتصاد والتنمية والاستثمار معبرا بالمناسبة عن شكره وتقديره الكبيرين للجهود الكبيرة والدور الفاعل الذي قدمه الدكتور محمد كامل أبو عريضة خلال عمله مع البنك كمدير عام والذي سيتم إقامة حفل تكريم وتوديع له اليوم الاثنين 28/4/2008م بمناسبة تركه العمل لأسباب شخصية.

الجدير بالذكر أن النشاط المصرفي الإسلامي يحظى باهتمام واسع من قبل الأوساط الاقتصادية والمالية في العالم حيث ترى الباحثة الإيطالية لوريتا نابوليوني " أن التمويل الإسلامي يمكن أن يساهم في إنقاذ الاقتصاد العالمي ويمكن للمصارف الإسلامية أن تصبح البديل المناسب للمصارف التقليدية حيث أن التمويل الإسلامي اليوم يبدو أكثر ديناميكية في عالم المال الكوني وهو متجدد وسلسل ومحقق لربح كامن أكبر نظرا لوجود أكثر من مليار مسلم في كافة أنحاء ا لعالم " في حين يرى آخرون أن البنوك الإسلامية أظهرت أنها محصنة بدرجة كبيرة ضد أزمة الرهون العقارية وهو ما قد يجعلها تتوسع .