الحدث الرياضي
Google+
مقالات الرأي
ديناميات المفاوضات من أجل السلام
الحقيقة هي أن العالم لم يعد يريد أن يرى القضية اليمنية غير قضية إنسانية حتى تثبت الحكومة الشرعية أن الجذر 
ماذا يعني مرافقة غريفيث لوفد المليشيات الى السويد؟
لا أعتقد أن تدليل ومراضاة ومرافقة المبعوث لوفد المليشيات الحوثية الى السويد يفيد السلام في شيء .. بالعكس هو
إنه وطن لا حقل ألغام
إنه وطن لا حقل ألغام محمد جميح كفوا عن الخلافات حول علي عبدالله صالح الآن على الأقل...كفوا عن الخلافات حول
السلام صعب المنال
كتبت توكل كرمان مقالة في واشنطون بوست ضد الحرب في اليمن ختمتها بجملة: كفاية تعني كفاية. قالت إن هذه الجملة هي
رأي البيانرأي البيان فرصة للسلام في اليمن
رحبت دولة الإمارات العربية المتحدة بالانعقاد المبكر للمباحثات حول اليمن في السويد، والتي سترعاها الأمم
عن دعوة توكل كرمان لوقف الحرب
كتبت توكل كرمان مقالة في واشنطون بوست ضد الحرب في اليمن ختمتها بجملة: كفاية تعني كفاية. قالت إن هذه الجملة هي
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

سعدان يعود لتدريب اليمن من جديد

الجمعة 31 ديسمبر 2010 01:42 مساءً الحدث اليمنية ـ طاهر حزام

أعلن الاتحاد اليمني لكرة القدم بدء المفاوضات الرسمية مع الجزائري رابح سعدان للإشراف على المنتخب الأول خلفا للمدرب الكرواتي يوري ستريشكو، إضافة إلى دعوة من أحمد صالح العيسي لزيارة اليمن.

وتأتي زيارة سعدان إلى اليمن بعد أن وصلت المفاوضات معه إلى مرحلة متقدمة، حيث تم الاتفاق على الخطوط العريضة، وبانتظار استكمال تلك المفاوضات وتتويجها بالوصول إلى صيغة نهائية تمهيدا لتوقيع العقد التدريبي لتولي رابح سعدان مهام قيادة المنتخب خلال الفترة المقبلة.

وحسب الاتحاد اليمني فإن سعدان سيلتقي فور وصوله رئيس اتحاد كرة القدم، ومن ثم بدء جلسة المفاوضات حول العقد التدريبي الذي ينص على تولي سعدان مهام قيادة المنتخب لمدة أربع سنوات مقابل راتب لا يتجاوز 20 ألف دولار. وكان اتحاد كرة القدم قد أجرى سلسلة من المفاوضات مع مدربين عدة من أوروبا وإفريقيا، ووقع الاختيار على ثلاثة مدربين تم منحهم الأولوية وفي مقدمتهم المدرب الجزائري رابح سعدان الذي يمتلك سجلا حافلا وحقق نجاحات كبيرة خلال مشواره التدريبي، وأبرز تلك الإنجازات قيادته للمنتخب الجزائري إلى نهائيات أمم إفريقيا وكأس العالم مرتين. وبدأ المدرب الجزائري سعدان تدريبه للمنتخب اليمني عام 2004 لمدة عامين، بمقدم عقد بلغ 60 ألف دولار، ومبلغ 120 ألف دولار كراتب سنوي، إضافة إلى توفير السكن المناسب والتأمين الطبي والسيارة، لكنه غادر اليمن عام 2006 رغم تجديد العقد معه حتى عام 2007 بعد أن ذكر ''أنه وجد في اتحاد الكرة اليمني حينها من يعمل ضد الكرة اليمنية ومصلحتها''.

الاقتصادية السعودية