الحدث الرياضي
Google+
مقالات الرأي
مكاسب إيران في أزمة خاشقجي
منذ بداية أزمة مقتل جمال خاشقجي وإيران تتحاشى التعليق واتخاذ المواقف الرسمية، وإن كانت وسائل إعلامها جعلت
اليمن بين المأساة الإنسانية والتعنت السياسي
  المدخل لحل المأساة الإنسانية في اليمن والمباشرة في إيجاد مخارج منها يكون بالسياسة، كما قد يكون بجعل
اليمن بين الانسانية والسياسة
كلما سارع مارتن غريفيث في الذهاب الى السياسة، كلما كان ذلك في مصلحة اليمن. لا تستطيع المأساة الانسانية
“قتل” خاشقجي إعلاميًا
بالإضافة إلى العسكرية، تموج المنطقة بالمزيد من المواجهات، امتداداً للصراع المستمر منذ نحو سبع سنوات في
قبل أن يتسع الخرق على الراقع..
يذكرنا ما يحدث الآن في عدن وما حولها بما كان يحدث في صنعاء وما حولها في صيف وخريف 2014.. يزحف الحوثي من صعدة
اليمن.. تآكل القوى المليشياوية
قد تتحوّل عوامل الصعود السريع لقوى ما إلى عوامل قد تؤدّي إلى سقوطها، وبقدر ما يشكل ذلك مفارقةً في صيرورة
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

سعدان يعود لتدريب اليمن من جديد

الجمعة 31 ديسمبر 2010 01:42 مساءً الحدث اليمنية ـ طاهر حزام

أعلن الاتحاد اليمني لكرة القدم بدء المفاوضات الرسمية مع الجزائري رابح سعدان للإشراف على المنتخب الأول خلفا للمدرب الكرواتي يوري ستريشكو، إضافة إلى دعوة من أحمد صالح العيسي لزيارة اليمن.

وتأتي زيارة سعدان إلى اليمن بعد أن وصلت المفاوضات معه إلى مرحلة متقدمة، حيث تم الاتفاق على الخطوط العريضة، وبانتظار استكمال تلك المفاوضات وتتويجها بالوصول إلى صيغة نهائية تمهيدا لتوقيع العقد التدريبي لتولي رابح سعدان مهام قيادة المنتخب خلال الفترة المقبلة.

وحسب الاتحاد اليمني فإن سعدان سيلتقي فور وصوله رئيس اتحاد كرة القدم، ومن ثم بدء جلسة المفاوضات حول العقد التدريبي الذي ينص على تولي سعدان مهام قيادة المنتخب لمدة أربع سنوات مقابل راتب لا يتجاوز 20 ألف دولار. وكان اتحاد كرة القدم قد أجرى سلسلة من المفاوضات مع مدربين عدة من أوروبا وإفريقيا، ووقع الاختيار على ثلاثة مدربين تم منحهم الأولوية وفي مقدمتهم المدرب الجزائري رابح سعدان الذي يمتلك سجلا حافلا وحقق نجاحات كبيرة خلال مشواره التدريبي، وأبرز تلك الإنجازات قيادته للمنتخب الجزائري إلى نهائيات أمم إفريقيا وكأس العالم مرتين. وبدأ المدرب الجزائري سعدان تدريبه للمنتخب اليمني عام 2004 لمدة عامين، بمقدم عقد بلغ 60 ألف دولار، ومبلغ 120 ألف دولار كراتب سنوي، إضافة إلى توفير السكن المناسب والتأمين الطبي والسيارة، لكنه غادر اليمن عام 2006 رغم تجديد العقد معه حتى عام 2007 بعد أن ذكر ''أنه وجد في اتحاد الكرة اليمني حينها من يعمل ضد الكرة اليمنية ومصلحتها''.

الاقتصادية السعودية