رياضة
Google+
مقالات الرأي
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
باب النجار مخلع
ظل نظام ايران طوال العقود الثلاثة الماضية يعمل بقوة على إيقاظ الفتنة الطائفة في المنطقة كتعبير عن طبيعته
لكم الجنوب .. ولنا الشمال !
أثناء انعقاد مؤتمر الحوار الوطني، وعندما كانت مليشيا الحوثي محصورة في بعض مديريات صعدة وحرف سفيان، كان
إنها "الهاشمية السياسية"
المشكلة في اليمن- في جوهرها- ليست في الحركة الحوثية، التي لا تعدو كونها تجلياً لمعضلة أعمق، المشكلة ليست في
تعلم من بن دغر يا بحاح
خرج نائب الرئيس ورئيس الوزراء السابق خالد بحاح مغرداً على تويتر بإدعاء ان الشرعية نهبت ما قيمته 700 مليون
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

مدرب الصين يلمح إلى أن كثرة المباريات قد تكون سببا لخسارة الكويت وقطر

السبت 08 يناير 2011 09:26 مساءً الحدث اليمنية ـ رويترز

 قال جاو هونجبو مدرب الصين إن كثرة المباريات ربما تكون السبب وراء خسارة الكويت وقطر في المجموعة الأول بنهائيات كأس آسيا لكرة القدم.

 
وخسرت الكويت بهدفين مقابل لا شيء أمام الصين اليوم السبت بعد يوم واحد من خسارة قطر البلد المضيف بنفس النتيجة أمام أوزبكستان في المباراة الافتتاحية.
 
وأشار جاو (44 عاما) وهو أصغر مدرب للصين إلى كثرة المباريات التي خاضها المنتخبان الخليجيان في الفترة الأخيرة كسبب محتمل للخسارة.
 
وتوجت الكويت بلقبها العاشر في كأس الخليج في اليمن في ديسمبر كانون الأول الماضي بعدما خاضت خمس مباريات أنهتها بالفوز على السعودية بهدف مقابل لا شيء في المباراة النهائية في الخامس من الشهر الماضي بينما لعبت قطر ثلاث مباريات في تلك البطولة.
 
وقال جاو "شاهدت مباريات عديدة للكويت وقطر قبل البطولة. لقد لعبا كثيرا وربما يكون الفريقان عانيا من الإرهاق."
 
وفي أكتوبر تشرين الأول قاد توفجيتش الكويت للفوز ببطولة غرب آسيا في الأردن رغم أنه لعب بتشكيلة غلب عليها لاعبو الصف الثاني في حين لم تلعب قطر فيها.
 
وبين البطولتين لعبت الكويت سبع مباريات ودية ضد العراق والهند وفيتنام والبحرين وزامبيا وكوريا الشمالية التي لعبت أمامها مرتين.
 
أما قطر فلعبت بعد كأس الخليج ضد مصر واستونيا وإيران وكوريا الشمالية.