رياضة
Google+
مقالات الرأي
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

مدرب الصين يلمح إلى أن كثرة المباريات قد تكون سببا لخسارة الكويت وقطر

السبت 08 يناير 2011 09:26 مساءً الحدث اليمنية ـ رويترز

 قال جاو هونجبو مدرب الصين إن كثرة المباريات ربما تكون السبب وراء خسارة الكويت وقطر في المجموعة الأول بنهائيات كأس آسيا لكرة القدم.

 
وخسرت الكويت بهدفين مقابل لا شيء أمام الصين اليوم السبت بعد يوم واحد من خسارة قطر البلد المضيف بنفس النتيجة أمام أوزبكستان في المباراة الافتتاحية.
 
وأشار جاو (44 عاما) وهو أصغر مدرب للصين إلى كثرة المباريات التي خاضها المنتخبان الخليجيان في الفترة الأخيرة كسبب محتمل للخسارة.
 
وتوجت الكويت بلقبها العاشر في كأس الخليج في اليمن في ديسمبر كانون الأول الماضي بعدما خاضت خمس مباريات أنهتها بالفوز على السعودية بهدف مقابل لا شيء في المباراة النهائية في الخامس من الشهر الماضي بينما لعبت قطر ثلاث مباريات في تلك البطولة.
 
وقال جاو "شاهدت مباريات عديدة للكويت وقطر قبل البطولة. لقد لعبا كثيرا وربما يكون الفريقان عانيا من الإرهاق."
 
وفي أكتوبر تشرين الأول قاد توفجيتش الكويت للفوز ببطولة غرب آسيا في الأردن رغم أنه لعب بتشكيلة غلب عليها لاعبو الصف الثاني في حين لم تلعب قطر فيها.
 
وبين البطولتين لعبت الكويت سبع مباريات ودية ضد العراق والهند وفيتنام والبحرين وزامبيا وكوريا الشمالية التي لعبت أمامها مرتين.
 
أما قطر فلعبت بعد كأس الخليج ضد مصر واستونيا وإيران وكوريا الشمالية.