الحدث الرياضي
Google+
مقالات الرأي
ديناميات المفاوضات من أجل السلام
الحقيقة هي أن العالم لم يعد يريد أن يرى القضية اليمنية غير قضية إنسانية حتى تثبت الحكومة الشرعية أن الجذر 
ماذا يعني مرافقة غريفيث لوفد المليشيات الى السويد؟
لا أعتقد أن تدليل ومراضاة ومرافقة المبعوث لوفد المليشيات الحوثية الى السويد يفيد السلام في شيء .. بالعكس هو
إنه وطن لا حقل ألغام
إنه وطن لا حقل ألغام محمد جميح كفوا عن الخلافات حول علي عبدالله صالح الآن على الأقل...كفوا عن الخلافات حول
السلام صعب المنال
كتبت توكل كرمان مقالة في واشنطون بوست ضد الحرب في اليمن ختمتها بجملة: كفاية تعني كفاية. قالت إن هذه الجملة هي
رأي البيانرأي البيان فرصة للسلام في اليمن
رحبت دولة الإمارات العربية المتحدة بالانعقاد المبكر للمباحثات حول اليمن في السويد، والتي سترعاها الأمم
عن دعوة توكل كرمان لوقف الحرب
كتبت توكل كرمان مقالة في واشنطون بوست ضد الحرب في اليمن ختمتها بجملة: كفاية تعني كفاية. قالت إن هذه الجملة هي
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

كأس أسيا: الساموراي ينتزع تعادل بطعم الفوز من أمام النشامى

الأحد 09 يناير 2011 07:18 مساءً الحدث اليمنية - متابعات

 حرم اللاعب الياباني هوشيدا منتخب النشامى الأردني من نقاط الفوز بإحرازه هدف التعادل لمنتخبه برأسية في الوقت بدل الضائع ، ليتقاسم المنتخبان نقاط المباراة ضمن منافسات الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثانية بالدور الأول لبطولة كأس آسيا .وظل المنتخب الإردني متقدماً منذ نهاية الشوط الأول بهدف لاعبه حسن عبد الفتاح عند الدقيقة (45) حتى الوقت بدل الضائع من عمر المباراة وتحديداً الدقيقة 92 عندما اقتنص الياباني هوشيدا هدف التعادل.

وبدأ اللقاء هجومياً من جانب المنتخب الياباني وشن هجوماً كاسحاً على مرمى عامر شفيع، وتحصل كاكاغاو على أول ركنية في اللقاء بعد مرور دقيقتين من بداية المباراة لكنها لم تشكل خطورة على المرمى الأردني.

وتواصل الضغط اليابان على المرمى الأردني وكاد ماييدا أن يضع محاربي الساموراي في المقدمة عندما أطلق كرة قوية مرت بجوار مرمى عامر شفيع (7).

وشهدت الدقائق العشر الأول للقاء أفضلية مطلقة للمنتخب الياباني بفضل سيطرته على وسط الملعب وسرعة ماتسوري وكاكاغو وهوندا فيما انكمش النشامى الأردني معتمداً على الهجمات المرتدة الخجولة.

وجاءت أخطر الفرص الإردنية من مخالفة تقدم لها عدي الصيفي مطلقاً كرة صاروخية تصدى لها الحارس اليابان ببراعة، قبل أن يمنح حكم اللقاء المنتخب الياباني مخالفة على مشارف المرمى الأردني، تقدم لها الخطير اندو كادت أن تعلن عن الهدف الياباني الأول لولا فدائية الدفاع الأردني (14).

ولم يشكل المنتخب الأردني أدنى خطورة على المرمى الياباني في الربع الأول للشوط الأول.

وجاءت أخطر الفرص الضائعة للمنتخب اليابان بتوقيع كاكاغوا الذي أطلق كرة لولبية تصدى لها بفدائية حارس المرمى الأردني عامر شفيع (23).

وتمخض الضغط الياباني عن ركنية انتهت عند هاسيي لم يتردد كثيراً مطلقاً كرة تصدى لها عامر وصلت لتوشيدا المتسلل لم يتردد في إيداعها المرمى لكن الحكم السنغاوري كان قريباً من موقع الحدث (26).

وقاد عبد الله ديب أخطر الفرص الأردنية كادت أن تضع النشامى في المقدمة لولا رعونة حسن عبد الفتاح الذي تعامل مع كرة ديب وهو في مواجهة المرمى اليابان مطيحاً بالكرة بعيداً عن المرمى (30).

واحتسب الحكم السنغافوري عبد الملك بشير ركنية للنشامى تقدم لها عامر ديب ارتقى لها باسم فتي مرت الكرة بجوار القائم اليمين للمنتخب الياباني (38).

وجاءت أول بطاقة صفراء في اللقاء من نصيب الأردني حاتم عقل بسبب تعمده الخشونة (42).

وتحسن أداء المنتخب الأردني كثيراً في الثلث الأخير لشوط المباراة الأول وتقاسم مع المنتخب الياباني الهجمات حتى نجح حسن عبد الفتاح من تسجيل الهدف الأول للمنتخب الأردني (45).

الشوط الثاني

ومع انطلاق الشوط الثاني تواصلت صحوة المنتخب الأردني وقاد هجمة شرسة انتهت برأسية عدي صيفي مرت بجوار القائم كادت أن تعلن الهدف الأردني الثاني، قبل أن يطلق عبد الله ديب كرة مرت فوق العارضة اليابانية (50).

واحتسب الحكم السنغافوري مخالفة لليابان من مكان قريب للمرمى الأردني تقدم لها نجم سيسكا موسكا المزعج هوندا بقوة كان لها عامر شفيع في المكان المناسب (54).

على خلاف الشوط الأول تأثر أداء المنتخب اليابان كثيراً في الشوط الثاني وآلت الأفضلية للنشامى الأردني.

تحصل قائد المنتخب الياباني هسيبي على مخالفة على مشارف منطقة الجزاء الأردنية تقدم لها هوندا برعونة بعيدة عن المرمى الأردني (59).

وأجرى العراقي عدنان حمد تعديلاً بدخول احمد عبد الحليم بديلاً لعبد الله ديب (71).

وعاد المنتخب الياباني لأجواء اللقاء مجدداً وقاد اكثر من هجمة من خلال هوندا وكاكاغو، وجاءت اخطر بتوقيع اوكازاكي كان لها عامر شفيع في المكان المناسب، قبل ان يتحصل اوشيدا على ركنية بعد مجهود فردي رائع، تقدم لها كاوازكي كان لها النشامى في المكان المناسب (72).

واخرج العراقي عدنان حمد حاتم عقل المصاب وأدخل بديلاً عن محمد الدميري (80).

ومع دخول المباراة للوقت بدل الضائع وقرب ظفر النشامى بنقاط المباراة ارتقى الياباني هوشيدا للكرة ليضعها في شباك المرمى الاردني ليفرط الأخير في فوز كان في متناول يديه.