حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

دعى المؤتمر الشعبي العام بتنفيذ وعودة الانتخابية بدعم وترشيح النساء سياسيا

الثلاثاء 06 مايو 2008 03:47 مساءً

دعا منتدى الشقائق العربي لحقوق الإنسان حزب المؤتمر الشعبي العام، إلى تنفيذ الوعود التي تضمنها برنامجه، والبرنامج الانتخابي لمرشحه الرئاسي ،بدعم وتعزيز مشاركة النساء السياسية وإلغاء كافة مظاهر التمييز.

وأكد المنتدى في بلاغ صحفي على ضرورة إشراك النساء في المسار الانتخابي الجديدالخاص بانتخاب المحافظين والدفع بها بشكل جدي يجعل من مشاركتها كمرشحه مسألة ملموسه ومحل التزام حقيقي،علاوة على إنفاذ إعلان رئيس الجمهورية بتخصيص نسبة 15% للنساء في إطار الانتخابات البرلمانية وتضمين ذلك نصاً في القوانين التي تنظم هذه المسألة، وهو الشأن الذي قابلته القوى السياسية بالتشكيك، وفي ظل مقاطعة غالبية اللقاء المشترك لانتخابات المحافظين، و قال المنتدي أنها فرصه ملائمة للحزب الحاكم لإثبات صدق توجهاته في إشراك النساء ووضع هذه النسبة ضمن ترشيحاته كحد ادنى ، خصوصاً وان هناك فعلياً عدد من النساء اللواتي ينتمين لعضوية المؤتمر، ومن المستقلات، تقدمن للترشح والتنافس على هذا الموقع في أكثر من محافظة.

مؤكدا و بشدة على أهمية مشاركة النساء السياسية، وعلى ضرورة الدفع بها وتعزيزها، مشيرا إلى أن إشراك النساء بشكل فاعل في الشأن الانتخابي الحاصل سيعزز من التمثيل الوطني العام، والذي تمتلك النساء فيه مصالح حقيقية مثل الرجال، كما انه خطوة باتجاه تعزيز مسار ردم التفاوت في مستوى مشاركة النساء السياسية وحجمها في المجتمع ، كما ان وصول النساء إلى المواقع التنفيذية العليا في المحافظات سيكفل تحسساً عالياً للاحتياجات التنموية التي تتعامل معها النساء بشكل يومي، ويعزز من مساهماتها في الحياة العامة.

وذكر المنتدى أنه تابع باهتمام بالغ إعلان رئيس الجمهورية إجراء تعديلات على قانون السلطة المحلية تضمنت جعل منصب المحافظ محلاً للانتخاب والترشح بديلاً عن إجراء التعيين المركزي، والإجراءات التحضيرية الخاصة بهذا الشأن، علاوة على المسار التنافسي الحاصل منذ فتح باب الترشيح. وإذ يؤكد المنتدى تثمينه لأي خطوات تتخذها الحكومة والقيادة السياسية باتجاه توسيع إطار الحكم المحلي نحو ان يكون حكم محلي واسع الصلاحيات ، داعيا لجعل هذه القضية بالغة الأهمية والحيوية محل اتفاق بين كافة القوى السياسية وفعاليات المجتمع المدني بما يكفل الدفع الكامل بها.