حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
لكم مفاتيح الجنة.. ولهم مفاتيح الفلة
مقتل قائد جبهة الحدود التابع للحوثيين وخليفة الملصي، اللواء ناصر القوبري. قتل اليوم حسب إعلان جماعة
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

ميناء عدن يكسر احتكار الشحن والتفريغ ويفتح باب التنافس ويقيل العمال للتقاعد

الأربعاء 07 مايو 2008 09:33 مساءً

في محاولة منها لكسر جماح الاحتكار الشحن والتفريغ في ميناء عدن التابعة لوزارة النقل نكسر هذا الاحتكار الذي دام مدة طويلة وتفتح باب التنافس بين الشركات  في الميناء لتقديم أفضل الخدمات للشحن والتفريغ في الميناء  جاء هذا القرار بعد الإضرابات التي قام بها عمال الميناء الشهر ين الماضيين وما عاناة أولئك العمال جراء تعسف الادارة لهم

وقد تحدث وزير النقل لمراسل " الحدث " الميداني في وقت سابق حيث اكد أن العمل به سيبداء منذ منتصف العام الماضي محاولة لكسر الاحتكار وذالك لمجموعة من الأهداف أهمها معالجة أوضاع العمال وضمان حقوقهم وكذالك توفير خدمة أفضل لأعمال الشحن والتفريغ  من خلال خلق تنافس حر ومنظم وأيضا لتخفيض الأسعار من خلال التنافس وذالك باصدارقرار جمهوري بإحالة (380)عامل إلى التقاعد الاستثنائي  وستدفع الدولة الفارق بين المعاش القانوني والمعاش التقاعدي للعمال كما تم إحالة العمالة الفائضة لصندوق الخدمة المدنية  والعمال الذين بلغو احد  الأجلين للتقاعد ووفقا لذالك فان العمال سيضمنون حقوقهم  ومستحقاتهم الشهرية والتقاعدية  خلال الأيام القادمة في نصف شهر ستة  سيتم انزال مناقصة لاجراء التنافس بين الشركات المتخصصة في أعمال الشحن والتفريغ  حيث سيتم قبول ثلاثة شركات كحد ادنى

 والتي ستعمل وفق نظام مؤسسي يضمن للعمال حقوقهم وتقديم  الخدمات السليمة والصحيحة لخطوط الملاحة والشركات الملاحية  كما يضمن حقوق العمال الصحية والعلاجية  اضافة للتنافس على الاداء الجيد والتنافس على تقديم الخدمة الاقل سعرا حيث أن الوزارة لن تسمح بأي اتفاق  بين الشركات على تحديد أسعار موحدة فيما بينها اما بالنسبة لمصير العمال فان العمال القادرين على العمل  فستستوعبهم الشركات  وسوف يتم ادراج هذا الشرط ضمن شروط العمل للشركات

هذا وشهدت الفترات الاشهر الماضية اضرابات استمرت مايقارب الشهرين من عمال الميناء ومطالبات عديدة بحقوقهم التي قالوا انها انتهكت .