حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
اليمن بين المأساة الإنسانية والتعنت السياسي
  المدخل لحل المأساة الإنسانية في اليمن والمباشرة في إيجاد مخارج منها يكون بالسياسة، كما قد يكون بجعل
اليمن بين الانسانية والسياسة
كلما سارع مارتن غريفيث في الذهاب الى السياسة، كلما كان ذلك في مصلحة اليمن. لا تستطيع المأساة الانسانية
“قتل” خاشقجي إعلاميًا
بالإضافة إلى العسكرية، تموج المنطقة بالمزيد من المواجهات، امتداداً للصراع المستمر منذ نحو سبع سنوات في
قبل أن يتسع الخرق على الراقع..
يذكرنا ما يحدث الآن في عدن وما حولها بما كان يحدث في صنعاء وما حولها في صيف وخريف 2014.. يزحف الحوثي من صعدة
اليمن.. تآكل القوى المليشياوية
قد تتحوّل عوامل الصعود السريع لقوى ما إلى عوامل قد تؤدّي إلى سقوطها، وبقدر ما يشكل ذلك مفارقةً في صيرورة
تحذير!
زلزال الدولار يهز شرعية هادي والتحالفصمتكم يخزي!ستفقدون أنفسكم خلال ساعات إذا لم تتحركوا الأسوأ من
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

منظمات المجتمع المدني تشكل لجنة متابعة محرقة اليمنيين في منطقة خميس مشيط

الجمعة 09 مايو 2008 06:48 مساءً

التقت منظمات المجتمع المدني أمس الخميس تواصلاً للحراك الحقوقي الذي دشن باجتماع يوم الأحد الماضي، بمقر منتدى الشقائق العربي لحقوق الإنسان بحضور عدد من منظمات المجتمع المدني والشخصيات الحقوقية والسياسية والإعلامية لمناقشة حادثة إحراق مجموعة من اليمنيين في منطقة خميس مشيط في المملكة العربية السعودية،و الذي تم فيه تداول الإجراءات الواجب اتخاذها سواء من الناحية القانونية والحقوقية والإنسانية لإنصاف الضحايا و تحميل الطرف الجاني مسؤولية ما حدث.

ووفقا لبلاغ صحفي أنه تم في الاجتماع مناقشة الإجراءات على المستويين القانوني الإجرائي والسياسي الإعلامي وقد خرج الاجتماع بتشكيل لجنة قانونية – قابلة للزيادة- مشكلة من المحاميين : (أحمد الوادعي ، خالد الآنسي، عبد الباسط الغوري)

وتشكيل لجنة للمتابعة مشكلة من: ( د. أبو بكر السقاف ، أحمد سيف حاشد ، عبد العزيز الزارقة، ماجد المذحجي ، عبد الرشيد الفقيه ، عماد الجراش، على الحربي).

والاتفاق على توجيه رسائل إلى عدد من الجهات المسؤولة في اليمن منها ( النائب العام، مجلس النواب، وزارتي الخارجية والداخلية).

إلى جانب إجراء اجتماع دوري – يومين في الأسبوع- حتى انتهاء القضية.

كما تم الاتفاق على تنظيم عدد من الفعاليات التضامنية مع الضحايا عقب توجيه المذكرات للجهات المختصة