إقتصـاد وتنمية
Google+
مقالات الرأي
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

برأسمال يصل إلى 1.181 مليون دولار .. إنشاء شركة مشتركة جديدة لخدمات النقل البري

الجمعة 09 مايو 2008 07:25 مساءً

شرع مستثمرون سعوديون ويمنيون في إنشاء شركة مشتركة جديدة لخدمات النقل البري أطلق عليها الشركة السعودية - اليمنية لخدمات النقل البري في صنعاء برأسمال أولي يصل إلى 1.181 مليون دولار.

وقال لــ" الاقتصادية "  خالد باجرش رئيس مجلس الشركة الجديدة إن الشركة التي سيتم إطلاقها رسميا باسم تجاري يساهم فيها مستثمرون سعوديون بـ 40 في المائة بينما نسبة الجانب اليمني 60 في المائة، مشيرا إلى إن الجانب اليمني يمثلهم مؤسسة سالم باجرش اليمنية، فيما يمثل الجانب السعودي عدد من رجال الأعمال السعوديين فضل عدم"ذكر أسمائهم حاليا". مؤكدا أن رأسمال الأولي للشركة يصل إلى 1.181 مليون دولار. وستشغل عمالة تصل في البداية إلى ما يزيد على 300 عامل تقريبا.

وقال باجرش إن الشركة ستقدم خدمات للنقل البري في الخطوط الطويلة داخل اليمن والسعودية، إضافة خدمات النقل "التاكسي" وأخرى.

وحسب الهيئة العامة للاستثمار اليمنية فقد سجل المستثمرون السعوديون واليمنيون مشروعهم الجديد في "الهيئة " مطلع العام الجاري.

يشار إلى أن وكالات وشركات النقل البرية الخليجية العاملة في اليمن ارتفعت إلى 23 شركة تعمل في مجال النقل البري اليمني الدولي حتى مطلع العام الجاري. أغلبها سعودية وعمانية تعمل في اليمن عبر وكالات لها في مدن صنعاء وعدن والمكلا والحديدة. منها 21 شركة سعودية وشركتان عمانيتان.

وكان رئيس الهيئة العامة للاستثمار اليمنية قد أكد في وقت سابق أن الاستثمارات السعودية الجديدة المسجلة جاءت في المرتبة الثانية خلال الربع الأول من العام الجاري في مشروعين استثماريين في قطاعي الصناعة والخدمات منها شركة النقل البري الجديدة تليها الاستثمارات الإماراتية في مشروع واحد في قطاع الخدمات.

وتصدرت الاستثمارات اللبنانية المرتبة الأولى بعدد ثلاثة مشاريع ومنها مشروعان في قطاع الخدمات ومشروع سياحي.