إقتصـاد وتنمية
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

برأسمال يصل إلى 1.181 مليون دولار .. إنشاء شركة مشتركة جديدة لخدمات النقل البري

الجمعة 09 مايو 2008 07:25 مساءً

شرع مستثمرون سعوديون ويمنيون في إنشاء شركة مشتركة جديدة لخدمات النقل البري أطلق عليها الشركة السعودية - اليمنية لخدمات النقل البري في صنعاء برأسمال أولي يصل إلى 1.181 مليون دولار.

وقال لــ" الاقتصادية "  خالد باجرش رئيس مجلس الشركة الجديدة إن الشركة التي سيتم إطلاقها رسميا باسم تجاري يساهم فيها مستثمرون سعوديون بـ 40 في المائة بينما نسبة الجانب اليمني 60 في المائة، مشيرا إلى إن الجانب اليمني يمثلهم مؤسسة سالم باجرش اليمنية، فيما يمثل الجانب السعودي عدد من رجال الأعمال السعوديين فضل عدم"ذكر أسمائهم حاليا". مؤكدا أن رأسمال الأولي للشركة يصل إلى 1.181 مليون دولار. وستشغل عمالة تصل في البداية إلى ما يزيد على 300 عامل تقريبا.

وقال باجرش إن الشركة ستقدم خدمات للنقل البري في الخطوط الطويلة داخل اليمن والسعودية، إضافة خدمات النقل "التاكسي" وأخرى.

وحسب الهيئة العامة للاستثمار اليمنية فقد سجل المستثمرون السعوديون واليمنيون مشروعهم الجديد في "الهيئة " مطلع العام الجاري.

يشار إلى أن وكالات وشركات النقل البرية الخليجية العاملة في اليمن ارتفعت إلى 23 شركة تعمل في مجال النقل البري اليمني الدولي حتى مطلع العام الجاري. أغلبها سعودية وعمانية تعمل في اليمن عبر وكالات لها في مدن صنعاء وعدن والمكلا والحديدة. منها 21 شركة سعودية وشركتان عمانيتان.

وكان رئيس الهيئة العامة للاستثمار اليمنية قد أكد في وقت سابق أن الاستثمارات السعودية الجديدة المسجلة جاءت في المرتبة الثانية خلال الربع الأول من العام الجاري في مشروعين استثماريين في قطاعي الصناعة والخدمات منها شركة النقل البري الجديدة تليها الاستثمارات الإماراتية في مشروع واحد في قطاع الخدمات.

وتصدرت الاستثمارات اللبنانية المرتبة الأولى بعدد ثلاثة مشاريع ومنها مشروعان في قطاع الخدمات ومشروع سياحي.