حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

مهرجان طلاب قطاع المشترك يطالبون بإيقاف محاكمة السياسيين

الأحد 11 مايو 2008 05:55 مساءً

قال مهرجان لقطاعات المشترك الطلابية بجامعة صنعاء يوم الأحد إن طلاب المشترك يقفون "في خضم نضال الحركة الاحتجاجية السلمية في اليمن من أجل إيقاف السياسة العدوانية تجاه مصالح وحقوق المواطنين".
وأكد بيان صدر عن مهرجان، نظمه طلاب المشترك على ساحة كلية التجارة وسط حضور طلابي وأكاديمي كبير مناهضة قطاعات المشترك الطلابية بجامعة صنعاء للإجراءات القمعية تجاه النشطاء السياسيين والمدنيين في محافظات البلاد خصوصاً الجنوبية والشرقية.
وطالب طلاب المشترك بالجامعة بالإفراج عن المعتقلين السياسيين والطلاب في محافظات الجنوب وإيقاف محاكمة القادة السياسيين المعتقلين علي منصر محمد وحسن باعوم عضوي المكتب السياسي للحزب الاشتراكي اليمني ويحيى غالب ومحمد المقالح عضوي اللجنة المركزية وأحمد عمر بن فريد وعلي هيثم الغريب ومحمود حسن زيد وحسن البكيري وفهد القرني.
وأهاب طلاب المشترك بزملائهم في كليات جامعة صنعاء "الانضمام لحركة النضال السلمي" والتضامن مع زملائهم المفصولين من جامعتي عدن وصنعاء بسبب نشاطهم السياسي ودعوا إلى الوقوف مع مطالب العاطلين عن العمل والمتقاعدين العسكريين والمدنيين في محافظات الجنوب "باعتبار نضالهم السلمي انطلاقة لحركة احتجاجية نضالية في كل ربوع ومساحات اليمن من أجل يمن ديمقراطي حر ومزدهر".
وعلى صعيد المطالب الأكاديمية، طالب المهرجان بإلغاء الرسوم الجامعية والإتاوات وتفعيل الوحدات الصحية في كليات الجامعة ودعم وتطوير مناهج التعليم الجامعي والحث العلمي.
كما طالب بإيقاف نشاط الأمن السياسي في الجامعة وكافة المظاهر المسلحة وإقرار مبدأ الحريات الأكاديمية في لوائح الجامعة وتشريعاتها والكشف عن نتائج التحقيقات في حوادث اعتداء ضد طلاب على يد حراس عسكريين.
وشدد المهرجان على إيقاف إجراءات الفصل التعسفي بحق عدد من طلاب الجامعات والإفراج الفوري عن الطلاب المعتقلين من جامعة عدن والمعتقلين على ذمة أحداث صعدة.
ودعا الدكتور جميل عون عضو هيئة التدريس بجامعة صنعاء سكرتير منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بالجامعة إلى أن يناضل الطلاب من أجل حقوقهم كاملة.
وطالب خلال كلمة له في المهرجان بإقرار الحريات الأكاديمية وحقوق الطلاب في لوائح الجامعة وتشريعاتها.
وفي سياق متصل، قالت قيادات في منظمة الحزب الاشتراكي اليمني الطلابية بجامعة صنعاء إنها ستتدارس الأربعاء المقبل برنامجاً عملياً احتجاجياً تنوي إطلاقه للضغط من أجل إطلاق طلاب الجامعات المعتقلين في عدن وأبين وباقي المعتقلين السياسيين.