ثقافة وفنون
Google+
مقالات الرأي
كوكتيل الخيانة
انتظروهم بلا غداء! ودخلوا دار الرئاسة بعد اجتياح صنعاء.. تماما في مثل هذه اللحظة قبل أربع سنوات في 21 سبتمبر
كذب في مجلس حقوق الإنسان
تعرفون الطفل الذي فجر الحوثيون منزله في أرحب في 2014؟ تذكرون دموعه المنهمرة على أطلال منزله المهدم؟ غيوم الأسى
اليمن… الحُديدة بين وعــد التحالف ووعيــده
لا نعلمُ مَــا الذي سيُــغري المواطنين اليمنيين بمدينة الحُـــديدة الساحلية ليتعاونوا مع قوات التحالف
رأي البيان الحُديدة طريق السلام
التعنت الحوثي، ومراوغته، وهروبه من استحقاق السلام، بتغيّبه عن مشاورات جنيف، أسبابها معروفة بوضوح للقاصي
كلما عرفت اليمن.. أدركت كم تجهله
هناك عودة إلى الطريق المسدود في اليمن، وهو طريق مسدود منذ فترة طويلة في غياب تغيير على الأرض تفرضه تطورات ذات
ملاحظات مختصرة حول "تقرير الحالة"
- كل ما يمكن أن يقال بشأن التقرير الذي صدر مؤخراً حول حالة حقوق الانسان في اليمن أنه حشد كل الأخطاء الكبيرة
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

"انتماء"

الأربعاء 13 أبريل 2011 01:20 صباحاً الحدث اليمنية - سماح رياض

غنى علت أحاسيسه, غنت هي الاخرى، تناثرت الحانه في الهواء ،عزف تمزقت الاوتار، استمر في العزف الى ان سالت أصابعه دماء، اراد الرقص ..

تخبط هنا وهناك ،حتى سقط على الارض ،وقد بح صوته وجرحت أصابعه وانهك جسده، صحو من غفلته وهو نائما على الارض فاذا برجل يركله اصحى لأنوم هنا ،فتح عينية واغلقهما مجددا وعاود الغفوة..

 فاذا به يغني بصوت جميل تتمايل له الاغصان  واذا به يعزف والاوتار رائعة في يدية ،رقص حتى طار من الفرحة ،فاذا بالرجل يوقظه من غفوته مرة اخرى.

فاق في تعب وحيرة وغضب،قال: ايه.. انت ماذا تريد؟

الرجل: اريدك ان تصحو من غفوتك.-

لماذا؟-

لان هذا المكان الوحيد الذي انام فيه، ومع ذلك تركتك تحلم بما تشاء.-

وما ادراك بانني كنت احلم؟

-ان من يغفو في مكاني لابد ان يحلم ،فمكان مثل هذا يبعث المرض في نفس اي انسان لذلك لكي تغفو فيه لابد ان تحلم. ولكن اريد ان اسالك سؤالا من اين اتيت يا هذا؟

-من تلك البلاد-لا باس انك لا تريد ان تخبرني من اين اتيت

قل لي اذن بماذا كنت تحلم؟

-كنت احلم بانني اغني واعزف عزفا رائعا وارقص حتى طرت من الفرحة-مع انك في الحقيقة لم تستطع-يقول بشدة..

نعم ولكن كيف عرفت؟

-ان من يبحث عن مأوى يجعله يعيش فيه ،وانت رحلت عن ما واك وحتى بلادك لا تريد ان تنطق باسمها عندما سالتك ،

فكيف ستعزف بوتر وكيف ستغني بصوت كيف سترقص ؟

ان الأحاسيس تأتي بالانتماء فان كنت منتميا لا رضك ستسمو في فكرك ستغني وستعيش في اوج السعادة، نهض من مكانه ولم يرى احد يوقظه، ولم يصدق ان ماراه حلم وقرر العودة الى وطنه.