أدب وثقـافة
Google+
مقالات الرأي
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

"انتماء"

الأربعاء 13 أبريل 2011 01:20 صباحاً الحدث اليمنية - سماح رياض

غنى علت أحاسيسه, غنت هي الاخرى، تناثرت الحانه في الهواء ،عزف تمزقت الاوتار، استمر في العزف الى ان سالت أصابعه دماء، اراد الرقص ..

تخبط هنا وهناك ،حتى سقط على الارض ،وقد بح صوته وجرحت أصابعه وانهك جسده، صحو من غفلته وهو نائما على الارض فاذا برجل يركله اصحى لأنوم هنا ،فتح عينية واغلقهما مجددا وعاود الغفوة..

 فاذا به يغني بصوت جميل تتمايل له الاغصان  واذا به يعزف والاوتار رائعة في يدية ،رقص حتى طار من الفرحة ،فاذا بالرجل يوقظه من غفوته مرة اخرى.

فاق في تعب وحيرة وغضب،قال: ايه.. انت ماذا تريد؟

الرجل: اريدك ان تصحو من غفوتك.-

لماذا؟-

لان هذا المكان الوحيد الذي انام فيه، ومع ذلك تركتك تحلم بما تشاء.-

وما ادراك بانني كنت احلم؟

-ان من يغفو في مكاني لابد ان يحلم ،فمكان مثل هذا يبعث المرض في نفس اي انسان لذلك لكي تغفو فيه لابد ان تحلم. ولكن اريد ان اسالك سؤالا من اين اتيت يا هذا؟

-من تلك البلاد-لا باس انك لا تريد ان تخبرني من اين اتيت

قل لي اذن بماذا كنت تحلم؟

-كنت احلم بانني اغني واعزف عزفا رائعا وارقص حتى طرت من الفرحة-مع انك في الحقيقة لم تستطع-يقول بشدة..

نعم ولكن كيف عرفت؟

-ان من يبحث عن مأوى يجعله يعيش فيه ،وانت رحلت عن ما واك وحتى بلادك لا تريد ان تنطق باسمها عندما سالتك ،

فكيف ستعزف بوتر وكيف ستغني بصوت كيف سترقص ؟

ان الأحاسيس تأتي بالانتماء فان كنت منتميا لا رضك ستسمو في فكرك ستغني وستعيش في اوج السعادة، نهض من مكانه ولم يرى احد يوقظه، ولم يصدق ان ماراه حلم وقرر العودة الى وطنه.