أدب وثقـافة
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

"انتماء"

الأربعاء 13 أبريل 2011 01:20 صباحاً الحدث اليمنية - سماح رياض

غنى علت أحاسيسه, غنت هي الاخرى، تناثرت الحانه في الهواء ،عزف تمزقت الاوتار، استمر في العزف الى ان سالت أصابعه دماء، اراد الرقص ..

تخبط هنا وهناك ،حتى سقط على الارض ،وقد بح صوته وجرحت أصابعه وانهك جسده، صحو من غفلته وهو نائما على الارض فاذا برجل يركله اصحى لأنوم هنا ،فتح عينية واغلقهما مجددا وعاود الغفوة..

 فاذا به يغني بصوت جميل تتمايل له الاغصان  واذا به يعزف والاوتار رائعة في يدية ،رقص حتى طار من الفرحة ،فاذا بالرجل يوقظه من غفوته مرة اخرى.

فاق في تعب وحيرة وغضب،قال: ايه.. انت ماذا تريد؟

الرجل: اريدك ان تصحو من غفوتك.-

لماذا؟-

لان هذا المكان الوحيد الذي انام فيه، ومع ذلك تركتك تحلم بما تشاء.-

وما ادراك بانني كنت احلم؟

-ان من يغفو في مكاني لابد ان يحلم ،فمكان مثل هذا يبعث المرض في نفس اي انسان لذلك لكي تغفو فيه لابد ان تحلم. ولكن اريد ان اسالك سؤالا من اين اتيت يا هذا؟

-من تلك البلاد-لا باس انك لا تريد ان تخبرني من اين اتيت

قل لي اذن بماذا كنت تحلم؟

-كنت احلم بانني اغني واعزف عزفا رائعا وارقص حتى طرت من الفرحة-مع انك في الحقيقة لم تستطع-يقول بشدة..

نعم ولكن كيف عرفت؟

-ان من يبحث عن مأوى يجعله يعيش فيه ،وانت رحلت عن ما واك وحتى بلادك لا تريد ان تنطق باسمها عندما سالتك ،

فكيف ستعزف بوتر وكيف ستغني بصوت كيف سترقص ؟

ان الأحاسيس تأتي بالانتماء فان كنت منتميا لا رضك ستسمو في فكرك ستغني وستعيش في اوج السعادة، نهض من مكانه ولم يرى احد يوقظه، ولم يصدق ان ماراه حلم وقرر العودة الى وطنه.