ثقافة وفنون
Google+
مقالات الرأي
كذب في مجلس حقوق الإنسان
تعرفون الطفل الذي فجر الحوثيون منزله في أرحب في 2014؟ تذكرون دموعه المنهمرة على أطلال منزله المهدم؟ غيوم الأسى
اليمن… الحُديدة بين وعــد التحالف ووعيــده
لا نعلمُ مَــا الذي سيُــغري المواطنين اليمنيين بمدينة الحُـــديدة الساحلية ليتعاونوا مع قوات التحالف
رأي البيان الحُديدة طريق السلام
التعنت الحوثي، ومراوغته، وهروبه من استحقاق السلام، بتغيّبه عن مشاورات جنيف، أسبابها معروفة بوضوح للقاصي
كلما عرفت اليمن.. أدركت كم تجهله
هناك عودة إلى الطريق المسدود في اليمن، وهو طريق مسدود منذ فترة طويلة في غياب تغيير على الأرض تفرضه تطورات ذات
ملاحظات مختصرة حول "تقرير الحالة"
- كل ما يمكن أن يقال بشأن التقرير الذي صدر مؤخراً حول حالة حقوق الانسان في اليمن أنه حشد كل الأخطاء الكبيرة
أخبار الحمقى والمغفلين!
مللتم- بالتأكيد- من أخبار الحوثي وإيران، وهادي والتحالف، والبغدادي والظواهري، والسنة والشيعة وأخبار
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

بقايا وطـن

الخميس 15 مايو 2008 07:34 مساءً

ياصديقي ..

هاأنا أعبُرُ قسرًا..

 في دياجيرِ الدِمنْ

مُثْقلاً منذُ زمن ْ

باحثاً عن حياةٍ..

غادَرتْ روحي..

وعن ( حضنِ وطنْ )!

ياصديقي ..

ضاقَ عيشي في بلادي..

وأضناني الشجنْ !

أنا طيرٌ ناح قهراًً..

ينشدُ الموتَ على كلِ فننْ !

تاه عقلي ياصديقي ..

لست أدري أنا : منْ ؟

أين أمضي ؟؟

كلما يممتُ قُطراً.

تحاصرني الإحنْ!

وإذا رمتُ بلادي لبياتٍ ..

تلاحقني المحنْ !!!

غير أنّي...

هارب منها..إليها .

خُفيةً دون علنْ !!

فأنا المكدودُ بأثقالِ الزمنْ !

وأنا المغموسُ بأوحالِ العفنْ !

أنا..من ذاك الوطنْ ..

غرُبتْ شمسُ حياتي..

عندما ساد ظلومٌ

وتوارى مؤتمنْ !

عندما حلّتْ بأرضي..

معضلاتٌ وفِتنْ!!

ياصديقي..

لم أعدْ أملكُ شيئاً..

سوف أمضي لاتسلني ..

ماعلى متني ؟

وعن: (كيف) و:(مَن ْ) ؟

(إنه) ليس طعاماً..

أولباساً أوسكن ْ؟

إنه ليس ضميرًا.

ليس شيئاً يُرتهنْ !

ياصديقي ..

(إنه) كل جراحاتي ..

وأوزاري..

جُمعتْ..

كـ (بقايا من وطنْ)!!