حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

حجب موقعي " التغيير نت " و " يمنات " ومطالبة لوزارة الاتصالات رفع الحجب

الجمعة 16 مايو 2008 12:40 مساءً

اتهم بلاغ صادر عن هيئة تحرير موقع " يمنات " الإخباري المستقل  الحكومة اليمنية بحجب الموقع،مطالبا وزارة الاتصالات رفع الحجب ومؤكدا احتفاظ إدارة الموقع بمقاضاة الوزارة.

وأشار البلاغ إلى أنه تم حجب الموقع منذ ظهر الخميس وإلى إمكانية تصفح الموقع خارج اليمن وعبر برامج كسر الحجب وعبر محرك البحث اليمني (يمن بورتال) المحجوب أصلا من الحكومة اليمنية والذي يمكن تصفحه عبر برنامج لكسر الحجب.

من جانبه اتهم رئيس تحرير موقع التغيير نت عرفات مدابش بحجب موقعه الإخباري، وطالب مدابش وزارة الاتصالات كونها الجهة المعنية بالأمر بصورة مباشرة إلى رفع الحجب عن الموقع وباقي المواقع اليمنية المحجوبة في أسرع وقت متحفظا بحقه القانوني في مقاضاتها.

وذكر بلاغ صحفي أن تواصل مع الجهات المعنية في الوزارة والتي وعدت بمتابعة الأمر وحتى اللحظة لم ترد عليه أو تلغي الحجب

وفيما لم يستبعد رئيس تحرير موقع يمنات احمد الزكري أن يكون أحد أسباب حجب الموقع هو اهتمامه بقضية ضحايا محرقة خميس مشيط بالسعودية من المهاجرين اليمنيين وكذا تبني هذه القضية من قبل منظمة التغيير للدفاع عن الحقوق والحريات التي يرأسها ناشر الموقع  وهو عضو مجلس النواب احمد سيف حاشد ، أكد مدابش أن أسلوب الحجب ليس مجديا ولا يفيد سياسات الحكومة التي تعهدت للمحافل الدولية بضمان حرية الرأي والتعبير وتعدد وسائل الإعلام والمنابر السياسية ، بل على العكس يزيدنا إصرارا على السعي لانتزاع تلك الحقوق بمختلف الوسائل والطرق المشروعة.

ويدعو موقع التغيير  وزارة الاتصالات وللراغبين في زيارة الموقع من اليمن يمكنهم زيارته على الرابط التالي : (http://www.al-tagheer.net/news/index.php ) .