ثقافة وفنون
Google+
مقالات الرأي
كذب في مجلس حقوق الإنسان
تعرفون الطفل الذي فجر الحوثيون منزله في أرحب في 2014؟ تذكرون دموعه المنهمرة على أطلال منزله المهدم؟ غيوم الأسى
اليمن… الحُديدة بين وعــد التحالف ووعيــده
لا نعلمُ مَــا الذي سيُــغري المواطنين اليمنيين بمدينة الحُـــديدة الساحلية ليتعاونوا مع قوات التحالف
رأي البيان الحُديدة طريق السلام
التعنت الحوثي، ومراوغته، وهروبه من استحقاق السلام، بتغيّبه عن مشاورات جنيف، أسبابها معروفة بوضوح للقاصي
كلما عرفت اليمن.. أدركت كم تجهله
هناك عودة إلى الطريق المسدود في اليمن، وهو طريق مسدود منذ فترة طويلة في غياب تغيير على الأرض تفرضه تطورات ذات
ملاحظات مختصرة حول "تقرير الحالة"
- كل ما يمكن أن يقال بشأن التقرير الذي صدر مؤخراً حول حالة حقوق الانسان في اليمن أنه حشد كل الأخطاء الكبيرة
أخبار الحمقى والمغفلين!
مللتم- بالتأكيد- من أخبار الحوثي وإيران، وهادي والتحالف، والبغدادي والظواهري، والسنة والشيعة وأخبار
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

فؤاد الكبسي والطرب اليمني: والعيون غيّمت.. وأمطرت دماً

الجمعة 30 مايو 2008 04:18 مساءً

 أهدتني صديقة يمنية تعرفت إليها قبل بضعة أعوام -شريطاً منوعاً من الأغاني اليمنية التي لا أستطيع وصف ما أحدثته في بعد استماعي اليها -من مفاجأة ودهشة وإعجاب بهذا الطرب المتفرد الأصيل الذي لم يكن ما يصلنا منه وما استمعنا إليه منه يشدنا ولا يعبر تمام التعبير عن ما يتمتع به الطرب اليمني من ثقافة وغنى وتراث أصيل متأصل أيضاً. وهذا العام أهدتني صديقتي تلك شريطاً من الأغاني لمطرب يمني لم أستمع إليه من قبل هو: فؤاد الكبسي الذي ربما قد تتساءلون كما كنت أتساءل: من هو فؤاد الكبسي؟.

للعلم المطرب فؤاد الكبسي زار السعودية عدة مرات وأحيا حفلات غنائية نادرة في مناطق سعودية مختلفة، لكن حفلاته بالرغم من نجاحها وازدحامها بالحاضرين لم تلق اهتماماً إعلامياً محلياً كبيراً ربما لأن الإعلام المحلي مهتم بالطرب الشائع في الفضائيات وإن كان ممجوجاً ولا يعطي بالاً أو يعير اهتماماً للطرب أو المطرب الأصيل مثل الكبسي وأيوب طارش وفيصل علوي وكرامة مرسال و...