حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الأصبحي : لا تأتي حماية حقوق الإنسان إلا بعد إدراك المجتمع ووعيه بهذه الحقوق

الأحد 01 يونيو 2008 08:52 مساءً

قال  عز الدين سعيد الأصبحي – عضو الهيئة العليا لمكافحة الفساد – بأن  حماية حقوق الإنسان لا تأتي إلا بعد إدراك المجتمع ووعيه بهذه الحقوق ، وبالتالي تأتي أهمية برامج نشر الوعي بحقوق الإنسان وتعزيز هذه المبادئ من خلال التدريب والتأهيل الذي يضطلع به النشطاء وعلى رأسهم مدربي حقوق الإنسان .

 وأضاف   في الكلمة التي ألقاها صباح اليوم 1يونيو في افتتاح أعمال الدورة الخاصة بتدريب المدربين  على قاعة فندق ميلينيوم – الدوحة والتي ينظمها  مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان   (HRITC) بالتعاون مع اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بقطر : اشعر بالسعادة بان نلتقي اليوم في الدوحة في عمل متميز باعتبار أن هذه الكوكبة من المتدربين سيكونوا الطليعة الأولى الذين يتم تدريبهم من قطر ليكونوا مدربين في مجال حقوق الإنسان ،   مشددا على أهمية هذه الدورة والتي يشتمل برنامجها على جانب نظري يقدم المفاهيم الأساسية في مجال حقوق الإنسان ، فيما  صمم الجزء الثاني من الدورة بشكل عملي على  أساسيات التدريب وكيفية الإعداد لجلسة تدريبية  ، ثم  سيبدأ المشاركين أنفسهم في تحضير وتقديم جلسات تدريبية حقيقية.

الدكتور/ علي بن صميخ ألمري الأمين العام للجنة الوطنية لحقوق الإنسان أكد في الكلمة التي ألقاها على شكره لمركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان باليمن والى كل القائمين على انجاز هذه الدورة والتي تصب في صميم تعزيز ونشر ثقافة حقوق الإنسان ، وإرساء أسس التعاون المشترك والمثمر بين كل من المركز واللجنة الراميين إلى إعداد كوادر وطنية مدربة مزودة بالمهارات والخبرة الكافية التي تساعد وتسهم بشكل أساسي في تحقيق وإعمال التربية والتثقيف بحقوق الإنسان وحرياته الأساسية لتأسيس مجتمع يسوده الحرية والإنصاف والعدالة ، مشيرا في ختام كلمته إلى أمنياته بان تكلل هذه الدورة بالنجاح المثمر ، محققة في ذلك الهدف المنشود في تكوين نواة من المدربين الوطنيين القادرين على حمل راية تعزيز حقوق الإنسان ونشر ثقافتها بدولة قطر.

بعد ذلك بدأت أعمال الدورة بمشاركة عشرين مشارك ومشاركة من دولة قطر واشتمل برنامج اليوم التدريبي على محاضرات وتدريبات في الشرعة الدولية لحقوق الإنسان  ومفاهيم عامة حول حقوق الإنسان، مهارات الرصد والتوثيق ، حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني ، وسيشمل برنامج يوم غد محاضرات وتدريبات في المحكمة الجنائية الدولية ، اتفاقية حقوق المرأة (السيداو) المنظومة الدولية لحقوق الإنسان ، آليات الحماية الدولية لحقوق الإنسان، بعد ذلك سيبدأ الجزء العملي من التدريب والذي سيستمر حتى 9 يونيو.

تجدر الإشارة إلى أن هذه الدورة  والتي يقدم أعمالها نخبة من أهم المدربين العرب واليمنيين المتخصصين في مجال التدريب في مجال حقوق الإنسان وتدريب المدربين تعد الدورة الأولى المتخصصة في تدريب المدربين في دولة قطر والتي تهدف إلى تخريج عدد من المدربين المتخصصين في مجال حقوق الإنسان .