أدب وثقـافة
Google+
مقالات الرأي
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

لمن أشكيك يا صنعاء

السبت 14 يونيو 2008 09:48 مساءً

هاأنا ذا عائدٌ إلى من  قالت لي مغرومة

إلى الحلوة إلى الهيفاء والغراء

ومن بالكبر مجنونة

 إلى من طعنت قلبي المشئوم

في سكين مسمومة

فإما أن تزيل السم من جسمي

وأما أن يموت القلب

في طعنات محسومة

 

هاأنا عائدٌ

 إلى من أحببت فيها من يؤذيني

إلى من فتاها كان

في نار يكويني

يواعدني

يجاملني

يراوغني ويرميني

 

إلى الحمقاء

إلى من لا تزيل الظلم

عن مظلوم مسكين

 

إلى من فتاها قال

روحي أنت

وحين أتيتُ والأشواق تحملني

طعن قلبي بعز الظهر

ومزقه بسكين

 

أيا صنعاء ما أقساك

فمن فيك يواسيني

تغنى فيك من حبوا

بالألحان تبكيني

ووردك لونه من وجد

سأبعد عنك فعفيني

 

لمن أشكيك

أيا صنعاء –فيا صنعاء!!!؟!

لماذا تذبحين الحب ؟

لماذا تخذلي المظلوم؟

من بين الملاعين؟

 

لمن أشكيك يا صنعاء؟

يا سمراء بين البيض

وبين السمر      

قالوا عنك الشقراء

فمن غازلك عن بُعد

تعلق في ظفائرك

وضاع بعينك السوداء

 

فهذا الحب عن بُعد

زُلال الماء في الصحراء

ولكن من يعاشرك

يقاسمك رغيف الخبز

وكأس الماء

يزيح نقاب عيناك

ويسألك  تحبيني

لإدرك أنك خرساء

 

وغني في رموش العين

وورد الخد والنهدين

لا أيقن أنك طر شاء

ولو غاص ببحر الشعر

وجاء با للول والمرجان

وصاغ بها عقود الحب

وعطرها من الفيحاء

وقال إليك أهديها

فلا فرح ولا حزن بعينيك

وهذا لأنك عمياء

لمن أشكيك يا صنعاء!!؟!

 

Mogib hassan