أدب وثقـافة
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

لمن أشكيك يا صنعاء

السبت 14 يونيو 2008 09:48 مساءً

هاأنا ذا عائدٌ إلى من  قالت لي مغرومة

إلى الحلوة إلى الهيفاء والغراء

ومن بالكبر مجنونة

 إلى من طعنت قلبي المشئوم

في سكين مسمومة

فإما أن تزيل السم من جسمي

وأما أن يموت القلب

في طعنات محسومة

 

هاأنا عائدٌ

 إلى من أحببت فيها من يؤذيني

إلى من فتاها كان

في نار يكويني

يواعدني

يجاملني

يراوغني ويرميني

 

إلى الحمقاء

إلى من لا تزيل الظلم

عن مظلوم مسكين

 

إلى من فتاها قال

روحي أنت

وحين أتيتُ والأشواق تحملني

طعن قلبي بعز الظهر

ومزقه بسكين

 

أيا صنعاء ما أقساك

فمن فيك يواسيني

تغنى فيك من حبوا

بالألحان تبكيني

ووردك لونه من وجد

سأبعد عنك فعفيني

 

لمن أشكيك

أيا صنعاء –فيا صنعاء!!!؟!

لماذا تذبحين الحب ؟

لماذا تخذلي المظلوم؟

من بين الملاعين؟

 

لمن أشكيك يا صنعاء؟

يا سمراء بين البيض

وبين السمر      

قالوا عنك الشقراء

فمن غازلك عن بُعد

تعلق في ظفائرك

وضاع بعينك السوداء

 

فهذا الحب عن بُعد

زُلال الماء في الصحراء

ولكن من يعاشرك

يقاسمك رغيف الخبز

وكأس الماء

يزيح نقاب عيناك

ويسألك  تحبيني

لإدرك أنك خرساء

 

وغني في رموش العين

وورد الخد والنهدين

لا أيقن أنك طر شاء

ولو غاص ببحر الشعر

وجاء با للول والمرجان

وصاغ بها عقود الحب

وعطرها من الفيحاء

وقال إليك أهديها

فلا فرح ولا حزن بعينيك

وهذا لأنك عمياء

لمن أشكيك يا صنعاء!!؟!

 

Mogib hassan