ثقافة وفنون
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

أدباء ومثقفون يمنيون يعلنون مقاطعتهم لفعاليات المركز الثقافي المصري بصنعاء

الثلاثاء 18 ديسمبر 2007 08:14 مساءً

أعلن العديد من الأدباء والمثقفين اليمنيين مقاطعتهم لفعاليات المركز الثقافي المصري بصنعاء بسبب ما أسموه سوء المعاملة التي يلاقونها والتي لا تليق بأي أديب أو مثقف يحضر فعالية ثقافية ..حيث يقوم العاملون في المركز بعملية (فرز) داخل قاعة الفعاليات حيث يتم عزل الأدباء اليمنيين عن سواهم من الضيوف العرب والأجانب وهو الأمر الذٍٍٍِي لا يمكن القبول به في فعالية ثقافية يفترض أن تسود فيها قيم الثقافة الإنسانية والأخلاقية .. وعلى رأس المقاطعين للفعاليات يأتي القاص محمد الغربي عمران رئيس نادي القصة وعضو الأمانة العامة لاتحاد الأدباء الذي قال انه حاول الاستفسار من بعض العاملين في المركز المصري سبب تلك المعاملة التي يعاني منها الأدباء اليمنيين والتي لا تليق بريادة مصر الثقافية  وكونها المركز التنويري الأول للعرب فرد عليه أحد الموظفين :((ورفعنا بعضكم فوق

بعض درجات)) وأضاف"وبلاش غلبه".

الجدير بالذكر أن المركز الثقافي المصري في صنعاء كان يعد من أبرز المراكز الثقافية في اليمن حيث استطاع أن يجذب إليه كل المنتمين للوسط الثقافي في اليمن حين تولى رئاسته الفنان الدكتور حمدي عبدالله.