أدب وثقـافة
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

وكيف .. ؟!

الخميس 03 يوليو 2008 06:35 مساءً

لو أن شعري يصبح ساحة

لأمشي وأجري وألعب وأكتب

أعبر عن ما يجول بصدري بكل فصاحة

أنا لو كتبت وخطيت كل الدفاتر

ولو تركوا لي لأكتب فيك عريض المساحة

ولو قدموا لي كل القواميس وكل اللغات

وكل الصحارى

وعرض الجبال من الجانبين

وارض وباحه

لأكتب شعري وأشرح حُبي بكل صراحة

لما أقنعتني لا المفردات

وتلك المساحة

وكيف يقاتل فارس تلك الجيوش

وتلك الجموع

وكيف سيرمي الحصون البعيدة بدون رماحه

وكيف سيكتب شاعر شعراً في حب ليلى

وكيف سينشرُ حب بدنيا

تقول عن الحب وجه الوقاحة!

وكيف ..... وكيف.....

وكيف أعرف جمال عيونك

وليل رموشك وورد الشفاة

لناس تسمي طهري أباحه