أدب وثقـافة
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

رحـيـل الــفـرح.

الخميس 26 يناير 2012 04:32 مساءً صحيفة الحدث

ابحث عنك في كل شيء

وعند كل شيء....

أستنسشق انفاسك

في نبضي .

وابحث عنك في شريان دمائي

يا أصدق حب

في قلبي..

أرحلت وتركتني

اتنفس الأحزان

والبس الألم

وابكي الزمن الذي كان؟!

أتركتني يا ابتي؟

لدنيا غريبة

اتوه فيها دونك يا دليل دربي؟

رحلت وتركت كل شيء

جامد

كل شيء لا طعم فيه..

تركتني اعشق الموت بعدك

اهرب من الحياة لحبك

رحلت ورحل فرحي برحيلك

وغاب نجم حضوري

بنطفاء نورك***

من لي بسندٍ يسند

عثراتي؟

ومن لي بقلبٍ يحتضن

أناتي..

وأين سأوي عند شرودي

وأين أحتمي عند هروبي؟

من دنيا كنت انت فيها

نور دروبي

كنت انت فيها عنوان

شرودي..

أرحلت يا نبض قلبي

وتركت تابوت احزاني متجددا؟!

فليشهد الكون على احزاني

ويسجل تاريخ حزني

متوهجا

ويسطر التاريخ

لحظة انتهائي

أبكيك؟

ليت الدموع لقبرك ترويك

فأما يا أبتي والدمع

ننعيك

آه من حرماني من حميم صدرك

وآه من حرماني من

حنان عطفك..

رحلت وتركت لي

ذكرياتٌ يتيمة

لم تكتمل

لم تلامس الفرحة

الغريبة

أبكيك عمرا لست املكه

فقدك يا أبتي

قد أفقده,,

وغربةٌ أستنشق في

غياهبها

ألآم فرقاك

ونفسٌ لست أعرفها!!

رحماك ربي بحال من فقدت

نور الحياة

ونبض عيشتها..

لا تمتلك غير دمع صامت

في ليل وحدتها..

وريشة قلم تزحفُ للرثاء مكسورة

فبعد موت أبتي

لم اعد فيك يا دنيا معروفة!!                                              

 

وفاء محمدابوهادي

المملكة العربية السعودية/جدة