ثقافة وفنون
Google+
مقالات الرأي
لكم مفاتيح الجنة.. ولهم مفاتيح الفلة
مقتل قائد جبهة الحدود التابع للحوثيين وخليفة الملصي، اللواء ناصر القوبري. قتل اليوم حسب إعلان جماعة
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

مؤسسة السعيد للعلوم والثقافة تعلنعن الفائزين بحائزة هائل سعيد انعم للعلوم والآداب

الأربعاء 04 أبريل 2012 11:01 مساءً صحيفة الحدث - عبداللطيف مقحط

أعلناليوم بصنعاء عن الفائزين بجائزة المرحوم هائل سعيد انعم للعلوم والآداب في دورتهاال15 للعام 2011م التي تقدم لها 25باحثاً بينهم اربع نساء وتنظمها سنويا مؤسسة السعيدللعلوم والثقافة . حيث فاز بجائزة العلوم الطبية الدكتور سعيد ثابت ناشر الاغبري عنبحثه الموسوم  " الثلاسيميا، الفابيتا،في الاطفال المصابين بفقر الدم المنجلي في محافظة تعز ، تحديات الموروثات الجينية وانعكاساتهاعلى الصورة الدموية والاعراض السريرية "  فيما فاز بجائزة العلوم الانسانية والاجتماعية والتربويةالدكتور محمد احمد الزغبي من دولة سوريا والدكتورة نورية علي حمد الحوري (يمنية) عنبحثهما الموسوم " ظاهرة التسول واثرها الاجتماعي والتربوي في اليمن : دراسة تطبيقية– امانة العاصمة انموذجا ".

 ومنح مجلس امناء الجائزة الباحث الدكتور سمير عبدالرحمنهائل الشميري مبلغ مليون ونصف مليون ريال مكافأة تشجيعية عن بحثه المتميز الموسوم ب"التسول بصمة كئيبة في جبين المجتمع، دراسة في عوامل وانماط التسول وآثارها الاجتماعيةوالتربوية " . كما فاز بجائزة الابداع الادبي مناصفة الدكتور احمد علي احمد الهمدانيعن بحثه " المدخل الى علم الادب " والدكتور عبدالكريم اسعد قحطان ناصر عنبحثه الموسوم ب" بلاغة التشكيل الدلالي والابداعي في شعر سبيت " .  حيث حجبت الجائزة في كافة المجالات لعدم توفر الشروطاللازمة للبحوث المقدمة عدا جائزة العلوم الاسلامية هي وحدها التي لم تحجب فقد كانتمن نصيب الدكتور احمد عبد الكريم شوكه حمد الكبيسي من جنسية عراقية .

بدوره،دعا محمد عبده سعيد عضو مجلس امناء الجائزة "جمهور المثقفين والباحثين والمبدعينفي اليمن والأقطار العربية الى إحياء فريضة البحث والابداع لصناعة الحياة اللائقة بنابالعزم والإصرار والتحدي والصبر في سبيل الأعمال المثمرة التي لاتنال الا بالكد والاقتحاموالمبادرة حسب تعبيره.

وقالمحمد عبده سعيد في كلمته أثناء المؤتمر الصحفي" ان شعورنا بالمسؤولية نحن مجلسأمناء الجائزة يقتضي ان نحافظ على مستوى الجائزة بالتزام الصرامة والموضوعية لمعاييروشروط لاتقبل المجاملة او المحاباة واحترام قرارات اللجان العلمية المتخصصة التي تمانتخابها للتحكيم وهي من الكفاءات المشهود لها بالعلم والموضوعية وكلها ممن تمتلك درجةالأستاذية ي تخصصاتها وتعد قراراتها نهائية يجتمع مجلس أمناء الجائزة لاقراها ثم الإعلانعنها وذلك ما يجعل الأعمال الفائزة على مستوى عال من الأصالة والرصانة يكفل لها خدمةالمعرفة والإضافة الفاعلة في مضمارها، مشيراً الى حرص المؤسسة ان تكون الجائزة لصيقةبالمجتمع اليمني قدر الإمكان تعبيرا عن الهم الوطني العام دون نسيان الأثر المعرفيفي إطاره العربي والإسلامي والإنساني للإسهام في قراءة ملامح الواقع وتحقيق تنميته.

منحانبه ،أشاد الدكتور عبدالله عوبل منذوق وزير الثقافة في اليمن بدور مؤسسة السعيد فيرعاية وتبني الابداع  والبحث العلمي لتطويرالمعرفة في مختلف انواع الفنون والثقافة وتقديم الحلول العلمية والعملية للمشكلات التيتواجه المجتمع ، مشيرا الى إلى أهمية إسهام القطاع الخاص في تشجيع و رعاية المبدعينوالبحث العلمي و دوره في دعم عملية النمو والتطور والبناء الاقتصادي من خلال إسهامهالفاعل في دراسة المشاكل الاقتصادية والاجتماعية وغيرها وإيجاد الحلول المناسبة لها.ودعا الوزير عوبل القطاع الخاص و رأس المال الوطني إلى أن يحذو حذو مؤسسة السعيد فيإقامة علاقة شراكة مع الجامعات ومراكز البحث العلمي لتشجيع الأبحاث والدراسات العلميةالتي تلبي الاحتياجات الاقتصادية والتنموية والمحلية في اليمن .

 

فيحين استعرض عضو مجلس أمناء الجائزة عبد الواسع هائل سعيد وأمين عام الجائزة مدير مؤسسةالسعيد للعلوم والثقافة فيصل سعيد فارع ، أهداف الجائزة ودورها في تعزيز جهود البحثالعلمي وتشجيع الإبداع الأدبي وتحسين أحوال الباحثين والمبدعين الاجتماعية والاقتصاديةوالعلمية وتعزيز الوعي المعرفي والعلمي والتوصل إلى الحلول العلمية والعملية للمشكلاتالتي تواجه المجتمع. وأكدا أهمية الشراكة بين المؤسسة والمجتمع من اجل العناية بالبحثالعلمي والعلماء والمفكرين ودعم مجهوداتهم وتشجيع الاهتمامات العلمية والإبداعية وإبرازدور الباحثين والمبدعين في شتى المجالات العلمية والمعرفية. 

وفيالمؤتمر الصحفي الذي حضره نخبة من الأكاديميين والمثقفين والأدباء أكد مدير عام مؤسسةالسعيد  فيصل فارع امين عام الجائزة ان الفائزينبالجائزة للعام المنصرم وقبله سيكرمون خلال الفترة  المقبلة، موضحا ان  المتقدمين للتنافس على جائزةالعام المنصرم اغلبهم من حملة الدكتوراه ثم الماجستير والبكالوريوس . مشيرا إلى أنعملية اختيار الفائزين جاءت وفق آلية ومعايير علمية دقيقة تم خلالها اعتماد الشفافيةوالحيادية في أعمال لجان الجائزة. واضاف فارع " ان المؤسسة ستشهد خلال الايامالقادمة استحداث مركز السعيد للتدريب واللغات يحتضن عدد من انشطة التدريب والتأهيلوإعادة التأهيل ما يشكل إضافة نوعية في مضمار التنمية البشرية , وبمايسهم  في الدور الجاد والمثمر في الحياة الثقافية والعلميةاليمنية.