أدب وثقـافة
Google+
مقالات الرأي
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

حفل توقيع كتاب الأستاذ فيصل سعيد فارع "تعز.. فرادة المكان..."

الاثنين 04 يونيو 2012 11:56 مساءً صحيفة الحدث - خاص

 في حفل دافئ وجميل، تم أمس، التوقيع على كتاب "تعز.. فرادة المكان وعظمة التاريخ"، للأستاذ فيصل سعيد فارع، مدير عام مؤسسة السعيد للعلوم والثقافة. الحفل الذي أقيم، أمس  الأول ، في قاعة الفعاليات ببيت الثقافة التابع للهيئة العامة للكتاب، ونظمه مركز الإعلام الثقافي ، حضره حشد متميز من السياسيين والبرلمانيين والمثقفين والمهتمين.
وفي الحفل الذي أدارته الأديبة المعروفة نادية الكوكباني، تحدث فارع عن سعادته بالحضور النوعي للحفل، الذين "جمعهم الأثيران.. تعز والكتاب"، مشيراً الى أن كتابه عن تعز وبخصوصها، وأنه محاولة في حقل الجغرافيا التاريخية وتاريخ المدن القديمة، ويحاول الكتاب استكشاف موقع تعز المركزي في اليمن عبر العصور، وعبر مساهمتها المختلفة.

كما تحدثت في الحفل جميلة رجاء، مستشارة وزير الخارجية، عن أهم ما استوقفها في الكتاب، وعن علاقتها الشخصية بتعز. فيما قدم الدكتور عبده عثمان، المتخصص في التاريخ والآثار في جامعة صنعاء، عرضا ملخصاً عن الكتاب مع شرح تاريخي عن تعز في مراحلها التاريخية المختلفة.

رئيس الهيئة العامة للكتاب الأستاذ عبدالباري طاهر، تحدث أيضاً في الحفل عن المؤلف والعلاقة الشخصية الحميمة التي جمعتهما منذ مطلع السبعينيات، ثم قدم قراءته الشخصية للكتاب، وتحدث عن حضور تعز في الماضي والواقع اليمني، واختتمها بوصفها "حاضنة الثورات بأشكالها المتنوعة في اليمن منذ الأزل وحتى قيام الثورة الشبابية الشعبية".