أدب وثقـافة
Google+
مقالات الرأي
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
باب النجار مخلع
ظل نظام ايران طوال العقود الثلاثة الماضية يعمل بقوة على إيقاظ الفتنة الطائفة في المنطقة كتعبير عن طبيعته
لكم الجنوب .. ولنا الشمال !
أثناء انعقاد مؤتمر الحوار الوطني، وعندما كانت مليشيا الحوثي محصورة في بعض مديريات صعدة وحرف سفيان، كان
إنها "الهاشمية السياسية"
المشكلة في اليمن- في جوهرها- ليست في الحركة الحوثية، التي لا تعدو كونها تجلياً لمعضلة أعمق، المشكلة ليست في
تعلم من بن دغر يا بحاح
خرج نائب الرئيس ورئيس الوزراء السابق خالد بحاح مغرداً على تويتر بإدعاء ان الشرعية نهبت ما قيمته 700 مليون
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

حفل توقيع كتاب الأستاذ فيصل سعيد فارع "تعز.. فرادة المكان..."

الاثنين 04 يونيو 2012 11:56 مساءً صحيفة الحدث - خاص

 في حفل دافئ وجميل، تم أمس، التوقيع على كتاب "تعز.. فرادة المكان وعظمة التاريخ"، للأستاذ فيصل سعيد فارع، مدير عام مؤسسة السعيد للعلوم والثقافة. الحفل الذي أقيم، أمس  الأول ، في قاعة الفعاليات ببيت الثقافة التابع للهيئة العامة للكتاب، ونظمه مركز الإعلام الثقافي ، حضره حشد متميز من السياسيين والبرلمانيين والمثقفين والمهتمين.
وفي الحفل الذي أدارته الأديبة المعروفة نادية الكوكباني، تحدث فارع عن سعادته بالحضور النوعي للحفل، الذين "جمعهم الأثيران.. تعز والكتاب"، مشيراً الى أن كتابه عن تعز وبخصوصها، وأنه محاولة في حقل الجغرافيا التاريخية وتاريخ المدن القديمة، ويحاول الكتاب استكشاف موقع تعز المركزي في اليمن عبر العصور، وعبر مساهمتها المختلفة.

كما تحدثت في الحفل جميلة رجاء، مستشارة وزير الخارجية، عن أهم ما استوقفها في الكتاب، وعن علاقتها الشخصية بتعز. فيما قدم الدكتور عبده عثمان، المتخصص في التاريخ والآثار في جامعة صنعاء، عرضا ملخصاً عن الكتاب مع شرح تاريخي عن تعز في مراحلها التاريخية المختلفة.

رئيس الهيئة العامة للكتاب الأستاذ عبدالباري طاهر، تحدث أيضاً في الحفل عن المؤلف والعلاقة الشخصية الحميمة التي جمعتهما منذ مطلع السبعينيات، ثم قدم قراءته الشخصية للكتاب، وتحدث عن حضور تعز في الماضي والواقع اليمني، واختتمها بوصفها "حاضنة الثورات بأشكالها المتنوعة في اليمن منذ الأزل وحتى قيام الثورة الشبابية الشعبية".