أدب وثقـافة
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

السفير الفرنسي بصنعاء: الفنون همزة الوصل بين ثقافة الشعوب وخاصة في الدول التي شهدت أحداث الربيع العربي.

الاثنين 25 يونيو 2012 12:57 مساءً صحيفة الحدث - أنور حيدر

قال السفير الفرنسي بصنعاء فرانك جيله أن الفنون هي همزة الوصل بين ثقافة الشعوب وخاصة في الدول التي شهدت أحداث الربيع العربي وبين ان المعرض يعتبر ايضا همزة وصل بين باريس و العالم العربي  جاء ذلك في افتتاح معرض باريس والفن العربي المعاصر بالمتحف الوطني بصنعاء  والذي تنظمه السفارة الفرنسية والمعهد الفرنسي بصنعاء  بالتعاون مع وزارة الثقافة وبدعم من شركة توتال الفرنسية

موضحا ان المعرض يأتي في إطار تعزيز العلاقات الثنائية  بين اليمن وفرنسا و استئناف العمل والأنشطة الثقافية التي تنفذها السفارة والمعهد باليمن وخاصة بعد توقف دام لأكثر من عام نتيجة الأحداث التي شهدتها اليمن العام الماضي

واعلن ان المعرض سينتقل الى عمان بعد انتهاء مدته في صنعاء

من جانبه اوضح وزير الثقافة الدكتور عبدالله عوبل أن إقامة هذا المعرض باليمن  من شأنه تعزيز العلاقات التاريخية بين اليمن وفرنسا خاصة في مجال الآثار والأنشطة الفنية والدراسات الاجتماعية والإصدارات الثقافية

الى ذلك أكد أمين عام المتحف الوطني بصنعاء إبراهيم الهادي أن إقامة المعارض الفنية المتنوعة في المتحف لها دور حيوي في ترقية إحساس الزوار بالتاريخ والهوية الوطنية وتوسيع معلوماتهم الثقافية

أما مدير المركز الفرنسي بصنعاء اعتبر المعرض نقله نوعيه في حركة الربيع العربي بمصر واليمن

وهذا وسيستمر المعرض حتى 11 يوليو القادم ويضم المعرض أكثر من 90 لوحة فنية أصلية لمجموعة من الفنانين التشكيلين من شمال افريقيا والشرق الاوسط واليمن  و يشارك في المعرض من اليمن  الدكتورة امنه النصيري و ناصر الاسودي وبشرى المتوكل.