ثقافة وفنون
Google+
مقالات الرأي
ديناميات المفاوضات من أجل السلام
الحقيقة هي أن العالم لم يعد يريد أن يرى القضية اليمنية غير قضية إنسانية حتى تثبت الحكومة الشرعية أن الجذر 
ماذا يعني مرافقة غريفيث لوفد المليشيات الى السويد؟
لا أعتقد أن تدليل ومراضاة ومرافقة المبعوث لوفد المليشيات الحوثية الى السويد يفيد السلام في شيء .. بالعكس هو
إنه وطن لا حقل ألغام
إنه وطن لا حقل ألغام محمد جميح كفوا عن الخلافات حول علي عبدالله صالح الآن على الأقل...كفوا عن الخلافات حول
السلام صعب المنال
كتبت توكل كرمان مقالة في واشنطون بوست ضد الحرب في اليمن ختمتها بجملة: كفاية تعني كفاية. قالت إن هذه الجملة هي
رأي البيانرأي البيان فرصة للسلام في اليمن
رحبت دولة الإمارات العربية المتحدة بالانعقاد المبكر للمباحثات حول اليمن في السويد، والتي سترعاها الأمم
عن دعوة توكل كرمان لوقف الحرب
كتبت توكل كرمان مقالة في واشنطون بوست ضد الحرب في اليمن ختمتها بجملة: كفاية تعني كفاية. قالت إن هذه الجملة هي
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

السفير الفرنسي بصنعاء: الفنون همزة الوصل بين ثقافة الشعوب وخاصة في الدول التي شهدت أحداث الربيع العربي.

الاثنين 25 يونيو 2012 12:57 مساءً صحيفة الحدث - أنور حيدر

قال السفير الفرنسي بصنعاء فرانك جيله أن الفنون هي همزة الوصل بين ثقافة الشعوب وخاصة في الدول التي شهدت أحداث الربيع العربي وبين ان المعرض يعتبر ايضا همزة وصل بين باريس و العالم العربي  جاء ذلك في افتتاح معرض باريس والفن العربي المعاصر بالمتحف الوطني بصنعاء  والذي تنظمه السفارة الفرنسية والمعهد الفرنسي بصنعاء  بالتعاون مع وزارة الثقافة وبدعم من شركة توتال الفرنسية

موضحا ان المعرض يأتي في إطار تعزيز العلاقات الثنائية  بين اليمن وفرنسا و استئناف العمل والأنشطة الثقافية التي تنفذها السفارة والمعهد باليمن وخاصة بعد توقف دام لأكثر من عام نتيجة الأحداث التي شهدتها اليمن العام الماضي

واعلن ان المعرض سينتقل الى عمان بعد انتهاء مدته في صنعاء

من جانبه اوضح وزير الثقافة الدكتور عبدالله عوبل أن إقامة هذا المعرض باليمن  من شأنه تعزيز العلاقات التاريخية بين اليمن وفرنسا خاصة في مجال الآثار والأنشطة الفنية والدراسات الاجتماعية والإصدارات الثقافية

الى ذلك أكد أمين عام المتحف الوطني بصنعاء إبراهيم الهادي أن إقامة المعارض الفنية المتنوعة في المتحف لها دور حيوي في ترقية إحساس الزوار بالتاريخ والهوية الوطنية وتوسيع معلوماتهم الثقافية

أما مدير المركز الفرنسي بصنعاء اعتبر المعرض نقله نوعيه في حركة الربيع العربي بمصر واليمن

وهذا وسيستمر المعرض حتى 11 يوليو القادم ويضم المعرض أكثر من 90 لوحة فنية أصلية لمجموعة من الفنانين التشكيلين من شمال افريقيا والشرق الاوسط واليمن  و يشارك في المعرض من اليمن  الدكتورة امنه النصيري و ناصر الاسودي وبشرى المتوكل.