حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الأمن يعتدي على طالبين في جامعة صنعاء .. ويحتجز مراسل " الناس " في إب ثم الإفراج عنه

السبت 05 يناير 2008 11:12 مساءً

تعرض الشقيقان جميل ومراد سبيع الطالبان في جامعة صنعاء للاعتداء من قبل جنود بلباس مدني بعد تحرش جنديان يرتديان الزي العسكري, وذلك للمرة الثالثة في نفس اليوم الذي بدأ فيه طلاب الجامعة رفع الشارات الحمراء احتجاجا على حادثة الاعتداء الثانية.

وقال رضوان مسعود –رئيس الاتحاد العام لطلاب اليمن لـ " الحدث " إن هذا الاعتداء هو الثالث والذي تم من قبل ضباط وأفراد الحرس الجامعي على الطالبين حيث اعتدي عليهم بأعقاب البنادق وإشهار المسدسات في وجوههم وتهديدهم بالقتل والركل بالأيدي والضرب بالعصي بطريقة همجية وغير قانونية لا تراعي أدنى حرمة للحرم الجامعي, مؤكدا أن مثل هذه الاعتداءات التي تتم على الطلاب في وضح النهار وأمام الدكاترة وكافة الموظفين في الجامعة تعد انتهاكا صارخا لحقوق الإنسان والدستور اليمني وكافة المواثيق والأعراف

الدولية, مشيرا إلى أن الأمن في جامعة صنعاء أطلقت له كافة الصلاحيات ليتصرف كيفما يشاء .

وأضاف " بالنسبة لنا لم نعد نطيق هذا الكابوس في الجامعة والذي يعتدي على الطلبة ويسفك دماؤهم وينتهك كرامتهم وحرمتهم ولا يقوم بأدنى مهمة من مهامه القانونية المناط بها".

وعن موقف الاتحاد إزاء الاعتداءات التي طالت طالبين مؤخرا قال مسعود" إن المكتب التنفيذي للاتحاد أقر تنفيذ برنامج احتجاجي سيبدأ من يوم الأحد باعتصام احتجاجي في كلية الآداب ومسيرة في حرم الجامعة القديمة ".

وطالب رئيس إتحاد طلاب اليمن وزير الداخلية ووزير التعليم العالي ورئيس الوزراء وحتى رئيس  الجمهورية بضرورة التعجيل بحل القضايا الشائكة في جامعة صنعاء والتي على رأسها قضية الاعتداءات التي يتعرض لها الطلاب من قبل حرس الجامعة محذرا في الوقت ذاته من انفجار الاحتقان الطلابي الناتج عن الانتهاكات التي يتعرض لها الطلاب وسوء الإدارة في الجامعة, مشددا على ضرورة إيقاف الضباط والعسكر الذين اعتدوا على الطلبة وإحالتهم للنيابة العامة لمحاكمتهم ورد الاعتبار للطلبة المعتدى عليهم وتعيين حرس مدني يتولى حفظ الأمن في جامعة صنعاء, مشيرا إلى أن كل الجامعات العربية والدولية لا يوجد فيها ثكنات عسكرية مثلما هو حاصل في جامعة صنعاء.

وفي مدينة إب احتجز المسئول عن سجن إدارة الأمن الزميل نشوان النظاري – مراسل صحيفة الناس -  وسلمه إلى ضابط أمن المديرية والذي قام بإجراء التحقيقات مع الزميل النظاري وتفتيش مستلزماته الصحفية على خلفية زيارة قام بها إلى السجن للالتقاء ببعض المعتقلين في سجن إدارة الأمن لأسباب غامضة منذ أكثر من أسبوعين, إلا أنه تم الإفراج عنه بعد أن أقنعه بأنه مراسل لصحيفة الناس ويريد مقابلة مدير الأمن لاستفساره عن أسباب الاعتقالات التي طالت بعض المواطنين مؤخرا.