أدب وثقـافة
Google+
مقالات الرأي
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

العفيف تناقش أفريقانية اليمن الموسيقية الثلاثاء القادم

السبت 08 نوفمبر 2008 06:25 مساءً

تقيم مؤسسة العفيف الثقافية في الساعة الرابعة والنصف من مساء الثلاثاء الموافق11/11/2008م،محاضرة بعنوان"الرقصات الأفرويمنية..قراءة في أفريقيانية اليمن الموسيقية"،يلقيها الدكتور/نزار غانم، وسيتناول فيها أفريقيانية اليمن الموسيقية،من حيث امتداد تأثير الموسيقى الأفريقية يمنياً.

هذا وكانت مؤسسة العفيف الثقافية قد احتفت الأربعاء الماضي،وسط حضور جماهيري كثيف،بأحدث الكتب الصادرة هذا العام "بلد في حارة" للكاتب،والصحفي الساخر/فكري قاسم،وفي حفل التوقيع الذي حضره نخبة من الكتاب،وجماهير الكاتب..تحدث في البدء الكاتب والشاعر/نبيل سبيع مقدماً ما يشبه القراءة النقدية لإحدى قصص قاسم التي تضمنها الكتاب،قائلاً بأن فكري جاء من تراب هذا الوطن،بعد ذلك تحدثت القاصة والكاتبة/ هدى العطاس مشيرةً بأن فكري مثل خصماً لدوداً لها،قائلةً بأن ما يقدمه فكري قاسم في كتاباته المختلفة من سخرية عدته سخرية بيضاء،فالضحك أبيض،لأنه ضحك بمحبة،حين يكتب قاسم،مضيفةً بأن فكري يكتب بلغة غير مقعره،ويقترب من الهموم اليومية،متمنيةً أن يصبح فكري صديقها اللدود..بعد ذلك تحدث القاص،والمحرر الصحفي/جمال جبران..قائلاً بأنه حين يتحدث عن فكري لن ينتهي من الحديث مطلقاً..وأشار في ورقته التي قرأها تجنباً لأن لا يطيل في الحديث..أشار إلى طقوس قاسم في الكتابة،قائلاً بأن الجماهير تبدأ قراءة الثوري من الصفحة الأخيرة،كون مقال فكري يأتي عادة هناك..وهي إذا تقرأ ذلك،تؤكد بطريقة ماء،شغفها،بهذا الكاتب الذي لا مس همومها.

من جانبه قرأ فكري قاسم مجموعة من مقالاته وقصصه الساخرة التي احتواها الكتاب..ليتفاعل معها الحضور بشكل هستيري،وتعالت الضحكات عالياً ما بين مقطع،وآخر..ليفتح بعد ذلك باب المداخلات..وأدلى كثير من الحضور بشهاداتهم،وبتساؤلاتهم باتجاه فكري.

يشار إلى أنه أقيم مساء الثلاثاء الماضي محاضرة بعنوان"الأضرار الطبية والصحية لتناول القات"،ألقاها/الأستاذ الدكتور/أحمد الحضراني –رئيس جامعة ذمار.

أدار الفعاليتان،وقدم لهما مسئول البرامج والأنشطة الثقافية بالمؤسسة/أحمد عبد الرحمن.