أدب وثقـافة
Google+
مقالات الرأي
لله...للحقيقة...للتاريخ
مساء الأحد اتصل بي صديق من صنعاء، وهو ابن إحدى القيادات المقربة من الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح.قال
مقتل صالح يوحد اليمنيين
لو قتل الرئيس علي عبد الله صالح قبل خمسة أيام لكان دمه في رقبة التحالف والحكومة الشرعية، لكنه قتل من قبل
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الفن اليمني لا يهتم كثيراً بجانب التنمية أو مناقشة القضايا المجتمعية المهمة

الأربعاء 31 أكتوبر 2012 09:55 مساءً صحيفة الحدث - خاص

 

قال الفنان حسين الظفري أن أغلب شركات الانتاج الإعلامي لا تهتم بجانب التنمية أو مناقشة القضايا المجتمعية، مشيراً أن أغلبهم يسعون للربح المادي
جاء ذلك خلال فعاليات اليوم الخامس من مهرجان أعيادنا غير بنسخته التاسعة، الذي تنظمه فرقة النوادر الفنية على مسرح حديقة السبعين بصنعاء..
وخلال المهرجان الذي ناقش قصية الفن ودوره في خدمة القضايا التنموية، قال الفنان نادر المذحجي رئيس اللجنة التحضيرية للمهرجان أن الحديث عن الفن اليمني ودوره في خدمة القضايا التنموية يجبرنا على وضع علامة استفهام..
مشيراً أن فعاليات فرقة النوادر تواجه عديد من العاملين على عرقلتها في الجهات الحكومية التي لا توافق على منح التمويل أو المساعدة والتسهيل لعملها إلا بعد شق الأنفس وبعد تكبد عديد من الخسائر المالية..
وناشد وزارة الثقافة الاهتمام بالفن اليمني ليظهر بالشكل اللائق، شاكراً عبدالقادر هلال أمين العاصمة قال بأنه التقى مؤخراً بعدد من الفنانين والفرق الفنية ووعد بتقديم أي دعم مالي في حال وجود أي عمل توعوي هادف لخدمة العاصمة والحفاظ على منظرها الجمالي..
وأوضح الفنانون في اللقاءات التي أجراها معهم الفنان سام المعلمي إن مناقشة الفن للقضايا التنموية عادة ما تكون بشكل يسيئ للفن اليمني أولاً ثم المجتمع والمتابع لها..
وأشار الفنان بشير العزيزي أن الكوميديا حين يتم تسخيرها لخدمة القضايا التنموية تتحول إلى عبث بوجوه الممثل وحركاتهم كمحاولة لإضحاك المتابع ويتم نسيان القضايا المهمة ذات البعد التنموي..
هذا وقد قام المهرجان بتكريم عدداً من المعاقين وذوي الاحتياجات الخاصة؛ كلفتة إنسانية منه لشريحة مهمة في المجتمع تكاد أن تكون مغيبة عن العمل التنموي والوسائل الإعلامية المختلفة..
الجدير بالذكر أن المهرجان يأتي بتشجيع من أمانة العاصمة ويختتم غدٍ الخميس بتكريم العاملين عليه والجهات الداعمة له أبرزها شركة سبأفون