من هنا وهناك
Google+
مقالات الرأي
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

سبحان الله وله في خلقة شئون ..مولودة براسين في جده

الجمعة 14 نوفمبر 2008 11:02 مساءً

وضعت سيدة سعودية مساء أول من أمس بأحد المستشفيات الخاصة في جدة طفلة مكتملة النمو برأسين في حالة تعد نادرة الحدوث عالميا، وتشير الفحوصات إلى أن الطفلة لها مخان في جمجمة واحدة يتصلان ببعضهما. وكانت الأم التي كانت تعاني من سكر الحمل خضعت لولادة قيصرية وهي في الأسبوع السادس والثلاثين من الحمل.hhhhh.JPG

 

ووصف رئيس مجلس إدارة مجموعة بخش الطبية الدكتور عبدالرحمن طه بخش والذي كان يتابع السيدة الحالة بالنادرة، مشيرا إلى أن الكشف السريري أوضح أن الطفلة، وعمرها يوم واحد، لديها رأسان في كل منها عينان وأنفان وفمان يلتحمان باللسان من الجنب وفحص الصدر والقلب والأطراف سليم والرأس اليمين يتصل بالرئتين عن طريق قصبة هوائية منفصلة ولا يوجد مريء متصل بالمعدة، والرأس الأيسر يتصل بالرئتين عن طريق قصبة هوائية أخرى ولديها مريء متصل بالمعدة.

 

وأضاف لـالوطن أنه تم عمل أشعة مقطعية على المخ وأظهرت أن الطفلة لديها رأسان بالفعل، ومخان بجمجمة واحدة يتصلان ببعضهما عند المخ المتوسط أي المخين لهما قاعدة واحدة.

 

وأشار بخش إلى أن والدي الطفلة يرتبطان بدرجة قرابة وهذه هي الطفلة الثانية لهما و سبق وأن فقدا في مرة سابقة طفلا كان يعاني من عيوب خلقية متعددة أدت إلى وفاته مباشرةً بعد الولادة.

 

أما بخصوص الحالة للطفلة ذات الرأسين فقد أكد بخش بأنها جيدة ولكنها تحتاج إلى مركز طبي متخصص لتلك الحالات النادرة لعمل فحوصات أخرى لاستبعاد وجود تشوهات أخرى داخلية مع دراسة احتمال إمكانية التصحيح الجراحي لتلك الحالة .

 

من جانبه ناشد والد الطفلة - فضل عدم ذكر اسمه - عبر الوطن مقام خادم الحرمين الشريفين بالتوجيه بتحويل طفلته إلى مستشفى الحرس الوطني بالرياض لإكمال العلاج كونها تحتاج إلى مركز طبي متخصص لتلك الحالات النادرة.