حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

في مؤتمر دولي لمنظمة هود .. وزير الخارجيـة ينفي رفض اليمن تسلم مواطنيه

الأربعاء 09 يناير 2008 09:22 مساءً

 قال الدكتور أبو بكر القربي – وزير الخارجية – أن اليمن كانت أول المبادرين والمطالبين بتسليم مواطنيها المتواجدين في سجون جونتاناموا وأنها أبدت استعدادها لإستلامهم ومحاكمتهم داخل الأراضي اليمنية حسب الدستور والقانون اليمني .

ونفى القربي اليوم في افتتاح المؤتمر الدولي الذي تنظمة منظمة هود لمناهضة معتقلي جوانتانامو   ما تناقلته  وسائل الاعلام من ان وزارة الخارجية رفضت استلام مواطنيها وقال نحن على استعداد تام لاستلامهم ونطالب باغلاق سجن جونتناموا واعتبره صفحة سوداء في تاريخ العدالة الانسانية .

من جانبها قالت وزيرة حقوق الإنسان هدى البان أن القضاء اليمني قادر على محاكمة من ثبت تورطة في احداث الحادي عشر من سبتمبر مطالبة بالإفراج عن من لم يثبت تورطة فيما لا يزال قابعاً في جونتاناموا .

أمل الباشا رئيسة منتدى الشقائق  من جهتها طالبت بإغلاق المعتقل واعتبرته وصمة عار في جبين الإنسانية ونادت بضرورة وجود حملات ومطالبات واسعة على المستوى العربي والإقليمي لإغلاقه ، وأشارت إلى أن البرلمان هرقل المصادقة على اتفاقية محكمة الجنايات الدولية بأوامر من السلطات العليا في بلادنا .

وجددت مطالبتها بالمصادقة على الاتفاقية والغاء الاتفاقية السرية التي وقعتها بلادنا مع الولايات المتحدة الأمريكية لمنع تسليم المجرمين الأمريكيين في اليمن, معتبرتها غير شرعية لأنها سرية ولم تأخذ الأطر الدستورية والقانونية للمصادقة عليها.

وكانت قد ألقيت في بداية افتتاح المؤتمر بالعاصمة صنعاء أنشودتين ترجمتا إلى الإنجليزية عبرت عما يعانيه السجناء وكان للمداخلات الإثراء الأكبر في المطالبات بالتعويض للسجنا وإغلاق السجن المتواجد فيه أغلب سجنائه يمنيين ، فيما كان قد تحدث السجين العائد من جوانتاموا رشاد محمد سعيد عما يعانيه السجناء داخل جونتناموا من تعذيب ومعاناة ومرض نفسي وجسدي وقد اقيم الموتمر في فندق تاج سبأ ويستمر على مدى يومين .