إقتصـاد وتنمية
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

النبراس تقيم مخيمها الخاص بمرضى العيون

الأربعاء 19 نوفمبر 2008 11:57 مساءً

برعاية العميد/علي سالم الخضمي محافظ المحافظة ،وبدعم وتمويل من البنك الإسلامي للتنمية

تبدأ الأحد القادم في مدينة الجبين –محافظة ريمة- أعمال المخيم الطبي الأول لمكافحة

العمى وأمراض العيون والذي تقيمه جمعية النبراس الصحية الخيرية بالتعاون مع فرع جمعية

الإصلاح الاجتماعي الخيرية والتنسيق مع مكتب الصحة بالمحافظة وإدارة مستشفى الثلايا.

وفي تصريح صحفي أكد أحمد محسن زياد-المدير التنفيذي لجمعية النبراس- أن هذا المخيم يعد

أول مخيم للجمعية بالنسبة لمحافظة ريمة الناشئة وثاني مخيم بعد الـ(100) على مستوى

الجمهورية، مؤكداً في الوقت ذاته حرص جمعية النبراس من خلال هكذا مخيمات طبية على تعزيز

الشراكة التعاونية بينها كمؤسسة خيرية متخصصة وبين بقية المؤسسات الرسمية والأهلية ذات

العلاقة، لما من شأنه رعاية البصر والحد من انتشار العمى وأمراض العيون الأخرى كالمياه

البيضاء التي تعد المسبب الرئيسي للعمى في جميع أنحاء الجمهورية لاسيما المناطق النائية

كمناطق ريمة والتي لا يزال

 المصابين فيها يلجئون إلى وسائل بدائية لمعالجة هذا النوع من المرض مثل "النقش" وغيره

من الطرق التي غالباً ما تتسبب في فقدان البصر نهائياً.

وأشار زياد إلى أن هذه البرامج الطبية الخيرية تستهدف بالدرجة الأولى المرضى الفقراء في

عموم المحافظات مشيداً بدور البنك الإسلامي الرائد في دعم مثل هذه المشاريع الخيرية

والإنسانية .

من جهته عبر الأستاذ/منصور عبده مهدي –مدير فرع جمعية الإصلاح الاجتماعي الخيرية

بمحافظة ريمة – عن شكره الجزيل للأخوة في جمعية النبراس الطبية الخيرية بصنعاء وكذلك

البنك الإسلامي للتنمية على التفاتتهم الكريمة لأحوال أبناء ريمة واهتمامهم الخالص

بأوضاعهم الصحية على الرغم من عدم وجود أي مصالح تربط هاتين المؤسستين-حد قوله-

بالمحافظة، كما ثمن "المسوري" لمحافظ المحافظة ومكتب الصحة بالمحافظة جهودهم المبذولة

لتسهيل إقامة مثل هذا النشاط الطبي الكبير والذي سيستفيد منه قرابة (2000) حالة، مابين

كشف ومعاينة وصرف علاجات للمرضى مجاناً

 بالإضافة إلى إجراء (200) عملية جراحية اإزالة المياه البيضاء وزراعة العدسات.

هذا وسيستمر المخيم خلال الفترة من (23-28) من شهر نوفمبر الجاري.