حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

لجنة البصمة للقطاع التربوي بذمار تقاضي وزارة الخدمة وتهدد بالإضراب

الاثنين 24 نوفمبر 2008 10:11 مساءً

هددت لجنة تنفيذ أعمال البصمة والصورة للقطاع التربوي بمحافظة ذمار برفع سقف الاحتجاجات ضد وزارة الخدمة المدنية ممثلة بمشروع تحديث الخدمة الذي يشرف عليه نائب الوزير نبيل شمسان بسبب مماطلته في صرف مستحقاتهم بعد مطالبة لتسعة أشهر.

 

وأكد بلاغ صادر عن اللجنة أنه في حال لم تلتزم وزارة الخدمة ممثلة بمشروع التحديث بالمحضر الموقع بين وزارتي الخدمة المدنية والتربية والتعليم والقاضي بتحمل وزارة الخدمة أجور العاملين في المشروع فإن اللجنة ستستخدم وسائل أخرى كفلها الدستور والقانون.

وأضاف البلاغ إن اللجنة ستنفذ اعتصاما سلميا في ساحة مكتب التربية وصولاً إلى الإضراب عن العمل.

كما لجأت اللجنة في سبيل ذلك إلى رفع دعوى قضائية ضد وزارة الخدمة المدنية يمثلها مكتب الخدمة بالمحافظة كما أوضح بذلك سمير خشافة عضو لجنة البصمة، وحسب التوكيل الذي منحته اللجنة للمحامي عبد الوهاب الوشلي فقد تم توكليه لاتخاذ جميع الإجراءات القانونية اللازمة حتى يتم استخراج مستحقات اللجنة من الخدمة المدنية.

 

وكانت لجنة البصمة والصورة للقطاع التربوي بمحافظة ذمار قد طالبت – في عدة مذكرات – مشروع تحديث الخدمة بوزارة الخدمة المدنية بصرف مستحقاتهم وكذا قيمة قرطاسيه مستخدمة في تنفيذ مهام اللجنة استناداً إلى المحضر الموقع بين وزارتي التربية والخدمة في هذا الشأن.

وتتهم اللجنة نائب وزير الخدمة المدنية نبيل شمسان ، ومشرف مشروع تحديث الخدمة بالمماطلة والتعنت في صرف مستحقاتهم رغم المليارات التي صرفت على المشروع وأسوة بعدد من المحافظات التي تم صرف مستحقات لجانها.