ثقافة وفنون
Google+
مقالات الرأي
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

عادل امام: لم اسب الاخوان ولن اغادر مصر ولو على جثتي

الجمعة 07 ديسمبر 2012 03:39 مساءً صحيفة الحدث - متابعات

 بعد خبر وفاة الفنان عادل امام الكاذب قبل أسابيع خرجت منذ أيام أنباء عن هروبه خارج مصر بسبب الأحوال السياسية التي تمر بها البلاد حاليا.

 

امام أعرب عن اندهاشه مما نشر بأنه ترك مصر هو وجميع أسرته منذ بداية إعلان الرئيس المصري محمد مرسي عن الإعلان الدستوري، هارباً إلى باريس لابتعاده عن الأجواء التي تشهدها البلاد في هذه الفترة وعدم الاستقرار.

وأكد أن هذا الكلام ليس له أساس من الصحة، مشدداً على أنه لن يترك بلده ولو على جثته، معرباً في الوقت نفسه "عن حزنه على مصر"، متمنياً أن تهدأ الأوضاع الداخلية وأن تمر الأزمات على خير، ليس في مصر فقط، بل في الوطن العربي كله، "لأننا نعيش في كبوة"، بحسب وصفه.

وأوضح أنه سافر بالفعل إلى باريس منذ عدة أيام، ولكن ليس بهدف الاستجمام أو الهروب من مصر، إنما لإصابة زوجته السيدة هالة الشلقاني بوعكة صحية، تم إيداعها إثرها بإحدى المستشفيات في باريس حتى تستقر حالتها الصحية وإجراء الفحوصات اللازمة. كما لفت إلى أنه لا يزال حالياً في مصر، لكنه سيسافر قريباً لمتابعة حالة زوجته.

الممثل المصري اكد انه أن ليس لديه أي حساب على مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، أو تويتر موضحاً أن الحسابات الموجودة باسمه على هذه المواقع مجرد حسابات وهمية لا تعبر عن شخصيته أو آرائه.

وشدد على أنه لم يهاجم جماعة الإخوان المسلمين، وذلك بعد أن تداولت عدة مواقع ووسائل إعلامية تصريحات منسوبة له ومنقولة عن حساب باسمه على فيس بوك، يهاجم فيها الجماعة، لافتاً إلى أنه لا يعرف شيئاً عن الإنترنت لأنه يقرأ الأخبار من الصحف الورقية فقط.

الممثل المصري لم يستبعد مقاضاة صاحب هذا الحساب الوهمي المنتحل شخصيته على فيس بوك في حالة استمراره في محاولات توريطه بمشاكل سواء مع زملائه الفنانين، أو غيرها من شخصيات في المجالات المختلفة.

القدس العربي