ثقافة وفنون
Google+
مقالات الرأي
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
سؤالان يمنيان
من الواضح أن هناك رغبة أميركية، وإن من زاوية إنسانية، في إنهاء الحرب الدائرة في اليمن. الدليل على ذلك كلام
مكاسب إيران في أزمة خاشقجي
منذ بداية أزمة مقتل جمال خاشقجي وإيران تتحاشى التعليق واتخاذ المواقف الرسمية، وإن كانت وسائل إعلامها جعلت
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

أشهرها "يا حبسجية" و"بلطج" وأخيراً "مش دقن وجلابية"

السبت 29 ديسمبر 2012 04:19 مساءً صحيفة الحدث - العربية

 منع الإعلام المصري في الآونة الأخيرة عدداً من الكليبات والأغاني من العرض عن طريق حجب إذاعتها، والسبب أن تلك الأغاني تنتقد سياسة التيار الديني الحاكم في مصر الآن.


وبحسب المخرج المصري كاظم حميدة الذي قال لـ"العربية.نت" إنه تم منع كليبه الأخير "مش دقن وجلابية قصيرة"، الذي يهاجم سياسة القنوات الدينية والتيار الإسلامي من العرض.

 

وأضاف أنه قام بعرض الكليب على أكثر من 20 محطة فضائية وقناة بعضها ما هو سياسي مثل: "القاهرة والناس" و"أون تي في" و"دريم" و"المحور" و"صدى البلد"، وبعضها ذات طابع ترفيهي مثل: "المولد" و"مزيكا" و"ميلودي".

وأشار حميدة إلى أن الجميع رفض عرض الكليب خوفاً من مضايقة التيار الحاكم للقناة، موضحاً أنه علم من مصادر داخل بعض القنوات أن هذه هي السياسة العامة للإعلام المصري لحجب كل الأغاني المناهضة لسياسة الإخوان.

وتقول كلمات أغنية حميدة الأخيرة: "مش دقن طويلة وجلابية قصيرة، الدين يا ناس معاملة مش كلمة منظرة، أوعاك لغيرك تدقق أو تعيب وبص لنفسك تلاقي عيوبك تشيب".

وأبدى حميدة استياءه من تجاهل الإعلام المرئي والمقروء بشكل عام لمناهضة الأعمال الفنية ضد الإخوان، وأكد أن أغنيته ليست الأولى التي تحجب وليست الأخيرة.

وفي سياق متصل أكدت الفنانة سما المصري، صاحبه أشهر كليب ضد الإخوان "يا حبسجية"، أن الرعب الذي سببه الإعلام الديني للقنوات الفضائية هو السبب الرئيسي وراء عدم عرضه على الفضائيات.

وأوضحت أن سياسة حجب الأغاني تخطت المحطات الفضائية، حيث تم منع الكثير من الأغاني على موقع "يوتيوب"، ومنها أغنيتها "بلطج".

يُذكر أن الإخوان قاموا بحجب أغنية "بلدنا" للموزع الموسيقي حسن الشافعي من على موقع "يوتيوب"، وكذلك منع ألبوم "كاستانا" لأغاني الكريسماس من الدخول للسوق المصري رغم نجاحه الباهر في لبنان.