أدب وثقـافة
Google+
مقالات الرأي
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
التكتل الجديد ضد طهران
الحقيقة فاجأتنا التحولات بسرعتها. فمنذ إعلان واشنطن قرارها ضد حكومة إيران، بدلت بريطانيا وألمانيا موقفهما،
ملاحظات حول ما جرى في مأرب اليوم
قتيلان في مأرب: واحد من الأمن والآخر من المحتجين، الذين تجمعوا اليوم أمام مبنى المحافظة احتجاجاً على بعض
هل يتخلى صالح عن الحوثي؟
عن مواجهة الحوثيين الموعودة في صنعاء، يقول مسؤول الدعاية والإعلام في فريق الرئيس اليمني السابق علي عبد الله
حماقة المنتقم
لم يعد أمام صالح من شيء يعمله إزاء تضييق الخناق عليه من قبل حليفه الحوثي سوى الكلام .. الكلام وحده ، وليس أكثر
سفارة أمْ قسم شرطة!
سفارتنا في موسكو تأمر باعتقال الطلبة اليمنيين!ماهي علامة الديبلوماسي الفاشل؟أن يصبح شرطيًاويعتقل
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

أشهرها "يا حبسجية" و"بلطج" وأخيراً "مش دقن وجلابية"

السبت 29 ديسمبر 2012 04:19 مساءً صحيفة الحدث - العربية

 منع الإعلام المصري في الآونة الأخيرة عدداً من الكليبات والأغاني من العرض عن طريق حجب إذاعتها، والسبب أن تلك الأغاني تنتقد سياسة التيار الديني الحاكم في مصر الآن.


وبحسب المخرج المصري كاظم حميدة الذي قال لـ"العربية.نت" إنه تم منع كليبه الأخير "مش دقن وجلابية قصيرة"، الذي يهاجم سياسة القنوات الدينية والتيار الإسلامي من العرض.

 

وأضاف أنه قام بعرض الكليب على أكثر من 20 محطة فضائية وقناة بعضها ما هو سياسي مثل: "القاهرة والناس" و"أون تي في" و"دريم" و"المحور" و"صدى البلد"، وبعضها ذات طابع ترفيهي مثل: "المولد" و"مزيكا" و"ميلودي".

وأشار حميدة إلى أن الجميع رفض عرض الكليب خوفاً من مضايقة التيار الحاكم للقناة، موضحاً أنه علم من مصادر داخل بعض القنوات أن هذه هي السياسة العامة للإعلام المصري لحجب كل الأغاني المناهضة لسياسة الإخوان.

وتقول كلمات أغنية حميدة الأخيرة: "مش دقن طويلة وجلابية قصيرة، الدين يا ناس معاملة مش كلمة منظرة، أوعاك لغيرك تدقق أو تعيب وبص لنفسك تلاقي عيوبك تشيب".

وأبدى حميدة استياءه من تجاهل الإعلام المرئي والمقروء بشكل عام لمناهضة الأعمال الفنية ضد الإخوان، وأكد أن أغنيته ليست الأولى التي تحجب وليست الأخيرة.

وفي سياق متصل أكدت الفنانة سما المصري، صاحبه أشهر كليب ضد الإخوان "يا حبسجية"، أن الرعب الذي سببه الإعلام الديني للقنوات الفضائية هو السبب الرئيسي وراء عدم عرضه على الفضائيات.

وأوضحت أن سياسة حجب الأغاني تخطت المحطات الفضائية، حيث تم منع الكثير من الأغاني على موقع "يوتيوب"، ومنها أغنيتها "بلطج".

يُذكر أن الإخوان قاموا بحجب أغنية "بلدنا" للموزع الموسيقي حسن الشافعي من على موقع "يوتيوب"، وكذلك منع ألبوم "كاستانا" لأغاني الكريسماس من الدخول للسوق المصري رغم نجاحه الباهر في لبنان.