إقتصـاد وتنمية
Google+
مقالات الرأي
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

مستثمر يمني يطالب بالتحقيق في حادث احتجاز قاطرته المحملة بالكراتين الفارغة

الاثنين 15 ديسمبر 2008 10:53 مساءً

طالب المستثمر اليمني  جمال السناني بتشكيل لجنة للتحقيق في موضوع احتجاز قاطرته المحملة بكراتين فارغة خاصة بإعادة التصدير للفواكه التي يقوم بتصديرها من اليمن ، عبر مكتب الصادرات اليمنية الذي يديره .

وقال في تصريح له انه يواجه الكثير من العراقيل منذ بدء الاستثمار في هذا المجال منذ ما يقارب 15 عاماً ، مشيرا إلى  إن جمرك منفذ حرض الحدودي قام باحتجاز القاطرة دون أسباب مقنعه منذ ما يزيد عن 25 يوماً.

وأضاف انه قام بدفع تامين على حمولة القاطرة بما يزيد عن تأمين حمولة 3 قاطرات من الكراتين مؤكداً ان بعض المصدرين ليس لديهم تامين نقدي بل يقومون  تعهداً خطيا فقط!! ، مؤكداً ان قضية تنمية الصادرات الزراعية اليمنية وتحسين جودتها وقدرتها على المنافسة في الأسواق الخارجية تتطلب الدعم والتشجيع مما يشجع المصدرين ويستقطب العملة الصعبة للبلاد وكذا يؤدي إلى خلق فرص ترفع من مستوى الاقتصاد اليمني.

وأشار مدير مكتب الصادرات اليمنية إلى ان مكتبه قام بإعادة تصدير الكميات الواردة من الكراتين في السابق لافتا إلى أن الكراتين التي يتم استيرادها لاعادة تصدير الفواكه من خلالها تعطي المنتجات الزراعية القدرة على المنافسة في الأسواق الخارجية لما تتمتع بها من جودة عالية.

وناشد الجهات المعنية بإطلاق القاطرة المحتجزة منذ 25 يوماً لما يسببه ذلك من أضرار مادية ومعنوية وخسارة المنافسة في الأسواق الخارجية  ، مؤكدا أن مثل هذه العراقيل لاتخلق مناخات مشجعة للاستثمار