إقتصـاد وتنمية
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

مستثمر يمني يطالب بالتحقيق في حادث احتجاز قاطرته المحملة بالكراتين الفارغة

الاثنين 15 ديسمبر 2008 10:53 مساءً

طالب المستثمر اليمني  جمال السناني بتشكيل لجنة للتحقيق في موضوع احتجاز قاطرته المحملة بكراتين فارغة خاصة بإعادة التصدير للفواكه التي يقوم بتصديرها من اليمن ، عبر مكتب الصادرات اليمنية الذي يديره .

وقال في تصريح له انه يواجه الكثير من العراقيل منذ بدء الاستثمار في هذا المجال منذ ما يقارب 15 عاماً ، مشيرا إلى  إن جمرك منفذ حرض الحدودي قام باحتجاز القاطرة دون أسباب مقنعه منذ ما يزيد عن 25 يوماً.

وأضاف انه قام بدفع تامين على حمولة القاطرة بما يزيد عن تأمين حمولة 3 قاطرات من الكراتين مؤكداً ان بعض المصدرين ليس لديهم تامين نقدي بل يقومون  تعهداً خطيا فقط!! ، مؤكداً ان قضية تنمية الصادرات الزراعية اليمنية وتحسين جودتها وقدرتها على المنافسة في الأسواق الخارجية تتطلب الدعم والتشجيع مما يشجع المصدرين ويستقطب العملة الصعبة للبلاد وكذا يؤدي إلى خلق فرص ترفع من مستوى الاقتصاد اليمني.

وأشار مدير مكتب الصادرات اليمنية إلى ان مكتبه قام بإعادة تصدير الكميات الواردة من الكراتين في السابق لافتا إلى أن الكراتين التي يتم استيرادها لاعادة تصدير الفواكه من خلالها تعطي المنتجات الزراعية القدرة على المنافسة في الأسواق الخارجية لما تتمتع بها من جودة عالية.

وناشد الجهات المعنية بإطلاق القاطرة المحتجزة منذ 25 يوماً لما يسببه ذلك من أضرار مادية ومعنوية وخسارة المنافسة في الأسواق الخارجية  ، مؤكدا أن مثل هذه العراقيل لاتخلق مناخات مشجعة للاستثمار