ملفات اقتصادية وتنموية
Google+
مقالات الرأي
اليمن بين المأساة الإنسانية والتعنت السياسي
  المدخل لحل المأساة الإنسانية في اليمن والمباشرة في إيجاد مخارج منها يكون بالسياسة، كما قد يكون بجعل
اليمن بين الانسانية والسياسة
كلما سارع مارتن غريفيث في الذهاب الى السياسة، كلما كان ذلك في مصلحة اليمن. لا تستطيع المأساة الانسانية
“قتل” خاشقجي إعلاميًا
بالإضافة إلى العسكرية، تموج المنطقة بالمزيد من المواجهات، امتداداً للصراع المستمر منذ نحو سبع سنوات في
قبل أن يتسع الخرق على الراقع..
يذكرنا ما يحدث الآن في عدن وما حولها بما كان يحدث في صنعاء وما حولها في صيف وخريف 2014.. يزحف الحوثي من صعدة
اليمن.. تآكل القوى المليشياوية
قد تتحوّل عوامل الصعود السريع لقوى ما إلى عوامل قد تؤدّي إلى سقوطها، وبقدر ما يشكل ذلك مفارقةً في صيرورة
تحذير!
زلزال الدولار يهز شرعية هادي والتحالفصمتكم يخزي!ستفقدون أنفسكم خلال ساعات إذا لم تتحركوا الأسوأ من
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

وصول القمح الإماراتي ميناء الصليف واللجنة تستعد لشحنها إلى مديريات عموم المحافظات

الثلاثاء 06 يناير 2009 01:13 صباحاً

كشفت مصادر رسمية وصول معونة القمح الإماراتية إلى ميناء الصليف أمس الاثنين على سفينة تجارية ألمانية.

وقالت المصادر إن معونات القمح الإماراتي سيتم شحنها إلى مراكز المديريات في عموم المحافظات وتوزيعها على الفئات المستهدفة بإشراف اللجان المشكلة من السلطة المحلية في المديريات.

وكانت اللجنة الوزارية المكلفة بتوزيع المعونة الأمارتية عقدت اجتماعاً لها برئاسة وزير المالية نعمان الصهيبي ناقش الترتيب الجارية لعملية توزيع المعونة على المستحقين من الفقراء الذين يتلقون مساعدات عبر صندوق الرعاية الاجتماعية، والبالغين مليوناً وخمسين ألف حالة، فضلا عن المتضررين من كوارث تدفق السيول في محافظتي حضرموت والمهرة .

وأقر الاجتماع آليات تسليم المعونة القادمة، حيث أكد أعضاء اللجنة أن المؤسسة الاقتصادية اليمنية ستضطلع بمهمة نقل وشحن كميات القمح إلى مراكز المديريات وتسليمها إلى المواطنين المستفيدين يداً بيد، وفقا للكوبونات المعدة من قبل الصندوق الاجتماعي للتنمية وبإشراف السلطة المحلية في المديريات.

وأقرت اللجنة الوزارية، وفقاً لوكالة سبأ، تنظيم حفل خاص لمناسبة تدشين عملية التوزيع من المقرر أن يحضره السفير الإماراتي في صنعاء.

ومن المقرر أن تتوالى دفعات المعونة الإماراتية وفقاً للبرنامج الزمني الذي أعدته اللجنة الفنية مع الجانب الإماراتي سابقاً.