الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

اجتماع موسع لتكتلات خولان الثورية لمطالبة محافظ صنعاء الوفاء بوعوده وتحقيق التوافق الوطني ..ويعرضون وثائق لمخالفات المحافظ

السبت 16 مارس 2013 11:15 مساءً صحيفة الحدث - جبر صبر

 

عقدت التكتلات الثورية والشبابية والاجتماعية بمديريات خولان محافظة صنعاء مساء اليوم السبت اجتماعاً موسعاً لمناقشة الأوضاع، ومطالب خولان المستحقة، وتحقيق التوافق الوطني ودعم الحوار،

وفي الاجتماع الموسع الذي انعقد بمنزل عضو مجلس النواب – الشيخ بكيل الصوفي بالعاصمة صنعاء- طالبت التكتلات الثورية محافظ صنعاء بالوفاء بوعوده وسرعة الاستجابة للمطالب التوافقية في تمكين ممثلي وكوادر التكتلات الثورية في المواقع الإدارية المطلوبة لتحقيق الوفاق الوطني"، مؤكدين انه لا مجال للتهرب من الاستحقاق الوطني مهما كانت المبررات".

وأشار المشاركون الى ان المحافظ عبد الغني جميل يمارس سياسة الإقصاء، ولا زال يعمل بذات أساليب النظام السابق"، لافتين الى ان المشاريع التي أقرها رئيس الجمهورية خلال لقاءه بمحافظ صنعاء لم يتم استيعابها من قبل المحافظة، كما لم يتم توزيعها بالعدل والسوية على كافة مديريات المحافظة".

وعرض المجتمعون وثائق تؤكد مخالفات يرتكبها محافظ صنعاء، وخاصة منها التلاعب بالدرجات الوظيفية.

وأجمع المشاركون في الاجتماع الموسع على تنفيذ وقفات احتجاجية موسعة أمام مبنى المحافظة حتى تحقيق كافة المطالب.

من جهته أكد عضو مجلس النواب –الشيخ بكيل الصوفي على استمرار الثورة السلمية حتى تحقيق كافة أهدافها، مستنكراً عدم تجسيد التوافق الوطني بمحافظة صنعاء. قائلاً: الثورة لم تقتصر على العاصمة صنعاء وحسب، بل وصلت كل محافظة ومديرية بالجمهورية، وبالتالي لابد من مشاركة التكتلات الثورية والتوافق الوطني بكل الإدارات والمرافق".

وفي حين باركت تكتلات خولان نجاح التحضيرات لمؤتمر الحوار الوطني، دعت بذات الوقت جميع القوى للمساهمة الفاعلة في الحوار وتغليب المصلحة الوطنية بما يحفظ امن واستقرار ووحدة اليمن.

كما دعت التكتلات للمشاركة الواسعة في المسيرة الحاشدة عصر غداً الأحد للمطالبة بمحاكمة قتلة ثوار جمعة الكرامة، مستنكرين في بيانهم "مشاركة المتهمين بقتل الثوار في الحوار.

وأدانوا جميع أعمال التفجيرات التي تتعرض لها أنابيب النفط وخطوط الكهرباء، داعين جميع القبائل للتصدي لهذه الأعمال والتبرؤ من كل من يقومون بها وتقديمهم الى العدالة.

ودعت تكتلات خولان كافة القبائل الى صياغة وثيقة شرف تجرم هذه الأعمال وتدين مرتكبيها، مؤكدين أنهم على استعداد للقيام بأي دور يحافظ على الثروة الوطنية من العبث والاعتداء.

وأكدت التكتلات الثورية لخولان على الاستمرار في تحقيق أهداف الثورة السلمية والتغيير، على طريق الحوار الوطني والتوافق.