الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

وكيل وزارة الشئون القانونية/مؤتمر الحوار يسعى لتحقيق المصالحة الوطنية والعدالة الانتقالية

السبت 16 مارس 2013 11:37 مساءً صحيفة الحدث - صادق السماوي


قال وكيل وزارة الاعلام يونس هزاع أن الحوار الوطني المرتقب ان يبداء بعد غدا الاثنين 18 مارس جعل اليمن محور اهتمام اقليمي ودولي واسع وأصبح محط اهتمام العالم في هذه الاونة.

واكد هزاع في فعاليات الطاولة المستديرة التي اقامتها اليوم بصنعاء منظمة الفرص المتساوية الدولية ( إكول إكسس ) لمناقشة (قانون العدالة الانتقالية، تطلعات قضايا الشباب في مؤتمر الحوار الوطني ، التعايش والتسامح المذهبي) على اهمية دور الشباب في انجاح مؤتمر الحوار الوطني باعتبارهم محور رئيسي من محاور الحوار بالاضافة إلى دور منظمات المجتمع المدني في هذا الجانب.
وأعتبر أن الحوار الوطني أحد اهم مخرجات المبادرة الخليجية .. لافتا إلى أن أهمية قانون العدالة الانتقالية تكمن في انطلاقه باليمن إلى عهد جديد يكون فيه ابناء هذا الوطن متحررين من الاحقاد والكراهية .

من جانبه اشار وكيل وزارة الشؤون القانونية الدكتور مطيع جبير الى أهمية الحوار الوطني وقانون العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية لحل القضايا الرئيسية ومنها القضية الجنوبية وقضية صعدة .

ولفت جبر إلى أهمية هذه الفعالية التي تأتي متزامنة مع الاستعدادات الجارية لعقد مؤتمر الحوار الوطني الشامل وما يمثله من اهمية في حياة اليمنيين لازالة اسباب الصراع والحروب وحل القضايا المزمنة وإقرار أسس التغيير كأسس لعقد اجتماعي جديد وتحديد معالم الدستور القادم والنظام السياسي للدولة .

وقال وكيل وزارة الشؤون القانونية " إن مؤتمر الحوار سيقف امام اتخاذ خطوات ترمي إلى تحقيق المصالحة الوطنية والعدالة الانتقالية والتدابير اللازمة لضمان عدم حدوث انتهاكات لحقوق الانسان في المستقبل " .

وتطرق إلى الجهود والخطوات التي اتخذتها الوزارة في اطار اعداد مسودة قانون العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية.. موضحا إنه تم اخضاع مشروع هذا القانون للتداول بشكل عام ومناقشته من قبل العديد من الجهات المعنية .