الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

وكيل وزارة الشئون القانونية/مؤتمر الحوار يسعى لتحقيق المصالحة الوطنية والعدالة الانتقالية

السبت 16 مارس 2013 11:37 مساءً صحيفة الحدث - صادق السماوي


قال وكيل وزارة الاعلام يونس هزاع أن الحوار الوطني المرتقب ان يبداء بعد غدا الاثنين 18 مارس جعل اليمن محور اهتمام اقليمي ودولي واسع وأصبح محط اهتمام العالم في هذه الاونة.

واكد هزاع في فعاليات الطاولة المستديرة التي اقامتها اليوم بصنعاء منظمة الفرص المتساوية الدولية ( إكول إكسس ) لمناقشة (قانون العدالة الانتقالية، تطلعات قضايا الشباب في مؤتمر الحوار الوطني ، التعايش والتسامح المذهبي) على اهمية دور الشباب في انجاح مؤتمر الحوار الوطني باعتبارهم محور رئيسي من محاور الحوار بالاضافة إلى دور منظمات المجتمع المدني في هذا الجانب.
وأعتبر أن الحوار الوطني أحد اهم مخرجات المبادرة الخليجية .. لافتا إلى أن أهمية قانون العدالة الانتقالية تكمن في انطلاقه باليمن إلى عهد جديد يكون فيه ابناء هذا الوطن متحررين من الاحقاد والكراهية .

من جانبه اشار وكيل وزارة الشؤون القانونية الدكتور مطيع جبير الى أهمية الحوار الوطني وقانون العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية لحل القضايا الرئيسية ومنها القضية الجنوبية وقضية صعدة .

ولفت جبر إلى أهمية هذه الفعالية التي تأتي متزامنة مع الاستعدادات الجارية لعقد مؤتمر الحوار الوطني الشامل وما يمثله من اهمية في حياة اليمنيين لازالة اسباب الصراع والحروب وحل القضايا المزمنة وإقرار أسس التغيير كأسس لعقد اجتماعي جديد وتحديد معالم الدستور القادم والنظام السياسي للدولة .

وقال وكيل وزارة الشؤون القانونية " إن مؤتمر الحوار سيقف امام اتخاذ خطوات ترمي إلى تحقيق المصالحة الوطنية والعدالة الانتقالية والتدابير اللازمة لضمان عدم حدوث انتهاكات لحقوق الانسان في المستقبل " .

وتطرق إلى الجهود والخطوات التي اتخذتها الوزارة في اطار اعداد مسودة قانون العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية.. موضحا إنه تم اخضاع مشروع هذا القانون للتداول بشكل عام ومناقشته من قبل العديد من الجهات المعنية .