الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

أبو لحوم : «العدالة والبناء» هدفه إقامة دولة مدنية تركز على خطط التنمية الإنسانية الشاملة

الأحد 17 مارس 2013 04:09 مساءً صحيفة الحدث - انور حيدر

انطلقت اليوم بصنعاء فعاليات المؤتمر التأسيسي العام لحزب العدالة والبناء تحت شعار "نحو بناء دولة مدنية حديثة أساسها العدالة والحرية والتنمية"، بحضور عدد من الوزراء وسفراء الدول العشر الراعية للمبادرة الخليجية.

وفي حفل الافتتاح قال محمد أبو لحوم رئيس حزب العدالة والبناء ان ما تمر به اليمن اليوم من تحول سياسي يقوم على أسس من الديمقراطية التشاركية ويعمل على تحقيق الدولة المدنية التي ينشدها كافة أبناء الوطن.
واكد على ضرورة إقامة دولة مدنية قائمة على مبادئ الحكم الرشيد وبرامج وخطط التنمية الإنسانية الشاملة دولة تسودها قيم الحرية والعدالة والمواطنة المتساوية .
واضاف أن الحزب العدالة والبناء عمل على وضع مشروع برنامج عمله السياسي القابل للتعديل والتطوير بما يخدم تطلعات الشعب ويلبي إحتياجاته وذلك إنطلاقا من أهداف الثورة الشبابية السلمية وإدراكا من حزب العدالة والبناء على أهمية المرحلة وحجم المسئولية الملقاة على عاتق الحزب كمنظمة سياسية ولدت من رحم الثورة وجاءت إستجابة لتطلعات أبناء الشعب في الحرية والكرامة وكذلك إيمانا بأن تحقيق أهداف الثورة يستلزم شراكة مجتمعية فاعلة بين كافة المكونات السياسية والاجتماعية في تحقيق التغيير الإيجابي وفقا لمفاهيم ورؤى واضحة تعتمد المشاركة الإيجابية في تنفيذ برامج وخطط التنمية ابتداء بدراسة الاحتياجات ومرورا بالتخطيط ووصولا على التنفيذ وانتهاء برقابة دائمة تضمن تحقيق أهداف التنمية واستمراريتها.
من جانبها اكدت غيداء البشاري في كلمة عن الشباب والمرأة بالحزب أن الشباب هو قلب الأمة النابض وسواعدها القوية وبهم تتحقق الآمال وأن المرأة هي شريك أساسي رئيسي للرجل في كافة مناحي الحياة ومتساوية معه في الحقوق والواجبات.
وشددت على ضرورة تمكين المرأة من المشاركة الفاعلة في كافة مجالات الحياة السياسية والإقتصادية والإدارية وإفراغ مساحة للمرأة لتضع بصماتها في مختلف المجالات.
كما شددت على ضرورة تمكين المرأة من التعليم بمختلف مستوياته وضمان حصولها على الفرص والمنح لتطوير قدراتها وإمكاناتها وتمكينها من تولي المناصب والمواقع التي تتفق مع كفاءاتها دون تمييز وأسوة بأخيها الرجل.
يشار الى ان المؤتمر التأسيسي العام لحزب العدالة والبناء سيناقش على مدى يومين الوثائق التي تضمنها برنامج العمل السياسي للحزب إلى جانب انتخاب رئيسا للحزب وهيئة رقابة وانتخاب لجنة مركزية إضافة إلى رئيس هيئة الحكماء.