الحدث العربي والدولي
Google+
مقالات الرأي
كذب في مجلس حقوق الإنسان
تعرفون الطفل الذي فجر الحوثيون منزله في أرحب في 2014؟ تذكرون دموعه المنهمرة على أطلال منزله المهدم؟ غيوم الأسى
اليمن… الحُديدة بين وعــد التحالف ووعيــده
لا نعلمُ مَــا الذي سيُــغري المواطنين اليمنيين بمدينة الحُـــديدة الساحلية ليتعاونوا مع قوات التحالف
رأي البيان الحُديدة طريق السلام
التعنت الحوثي، ومراوغته، وهروبه من استحقاق السلام، بتغيّبه عن مشاورات جنيف، أسبابها معروفة بوضوح للقاصي
كلما عرفت اليمن.. أدركت كم تجهله
هناك عودة إلى الطريق المسدود في اليمن، وهو طريق مسدود منذ فترة طويلة في غياب تغيير على الأرض تفرضه تطورات ذات
ملاحظات مختصرة حول "تقرير الحالة"
- كل ما يمكن أن يقال بشأن التقرير الذي صدر مؤخراً حول حالة حقوق الانسان في اليمن أنه حشد كل الأخطاء الكبيرة
أخبار الحمقى والمغفلين!
مللتم- بالتأكيد- من أخبار الحوثي وإيران، وهادي والتحالف، والبغدادي والظواهري، والسنة والشيعة وأخبار
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

أثيوبيا تعرض على اليمن تزويدها بالطاقة الكهربائية وتنتظر رد الحكومة

الأحد 17 مارس 2013 10:54 مساءً صحيفة الحدث - جبر صبر

 

تقدمت إثيوبيا بعرض على حكومة الوفاق لتزويد اليمن باحتياجاتها من الطاقة الكهربائية، عبر خطوط نقل طاقة ممتدة من إثيوبيا إلى جيبوتي وقريبة من السواحل اليمنية وباب المندب.
وأكد سفير أثيوبيا بصنعاء- حسن عبد الله علي خلال الندوة التعريفية (بالفرص الاستثمارية في أثيوبيا) نظمتها الغرفة التجارية الصناعية بأمانة العاصمة" أن الحكومة الإثيوبية خاطبت الحكومة اليمنية بهذا الخصوص وتنتظر الرد".
وأشار" أن الاستثمار في قطاع الطاقة الكهربائية متاح بسندات وأسهم تضمنها الحكومة الإثيوبية". منوهاً إلى أنأثيوبيا شرعت أخيرا بتزويد كلا من السودان وكينيا وجيبوتي بالطاقة الكهربائية من سد النهضة التي تقيمه إثيوبيا منذ 2011معلى النيل الأزرق قرب الحدود الإثيوبية السودانية.
وعرض السفير الأثيوبي أثناء الندوة العديد من الفرص الاستثمارية في إثيوبيا، في مجال الزراعة، والطاقة، والصناعات النسيجية، والسكر والجلود، وأعمال المقاولات، وتقنية المعلومات، والتعدين، والسياحة، وغيرها، مؤكدا تقديم حوافز تشجيعية للشركاء المستثمرين.
ووصف عبد الله العلاقات اليمنية الإثيوبية، بالجيدة جدا والتاريخية". مؤكداً أن أثيوبيا تقف إلى جانب اليمن في تخطي الأزمة السياسية وأنها تدعم جهود اليمنيين لإقامة الحوار الوطني".
وفي الندوة أوضح رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بأمانة العاصمة- حسن محمد الكبوس" أنها تهدف إلى التعريف بالاستثمار التجاري في جمهورية أثيوبيا الصديقة واستعراض الفرص والمزايا والتسهيلات الاستثمارية الممنوحة لرؤوس الأموال الراغبة بالاستثمار، وكذا تعريف رجال المال والأعمال على الإجراءات والخطوات المتبعة في التعامل التجاري والاستثماري في مختلف المجالات الاقتصادية بداخل الأسواق الأثيوبية وذلك في إطار تعزيز مجالات التعاون الاقتصادي بين البلدين.
ودعا الكبوس الحكومة إلى الاهتمام بالاستثمار وتطوير قانون الاستثمارات من أجل إتاحة الفرص أمام رجال الأعمال الأثيوبيين للاستثمار في اليمن، كونه توجد فيه فرص استثمارية كبيرة في كافة المجالات التجارية والصناعية والزراعية والسمكية والمعدنية وتحقيق النهضة الوطنية الحقيقية .لافتاً الى أن إثيوبيا حققت نهضة وطنية حقيقية في السنوات الأخيرة بسبب إنفاذ قانون استثماري فيه الكثير من البنود المشجعة للمستثمرين تقوم على مبادئ التسهيل والتبسيط.
من جهته أكد محمد محمد صلاح نائب رئيس الغرفة- حرص اليمن على مد وتوسيع العلاقات الاقتصادية مع إثيوبيا الفدرالية الديمقراطية، إلى آفاق أوسع من الشراكة الاستثمارية والإستراتيجية.
وأشار صلاح إلى أن اليمن تشهد حدثا هاما في تاريخها ممثلا بالحوار الوطني الذي سيؤسس لدولة مدنية حديثة تأخذ على عاتقها فتح مجالات الاستثمار، وتطبيق قوانين محفزة للاستثمار المتبادل مع كافة الشركاء والأشقاء والأصدقاء والتي تربط اليمن بهم علاقات تعاون تجاري وصناعي واستثماري.