أخبار محلية
Google+
مقالات الرأي
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الرئيس هادي: من لا يعجبة الحوار الباب أمامه الاسباب الحقيقية لانسحاب حميد الاحمر وباسندوة من الحوار الوطني

الاثنين 18 مارس 2013 01:01 مساءً صحيفة الحدث - خاص
عقب الرئيس عبد ربه منصور هادي علي فوضي و بعض الإختلالات حدثت أثناء الجلسة الافتتاحية لمؤتمر الحوار الوطني الذي بدأ فعالياته في دار الرئاسة بالعاصمة صنعاء .
وقال الرئيس هادي بعبارة كررها لأكثر من أربع مرات حيث قال: "من لا يعجبه الحوار الباب أمامه".
وطالب شخص ناداه بصاحب نقطة النظام بالتوقف ووجه بالهدوء في القاعة,قبل ان يكرر عبارته "من لايعجبه الحوار الباب امامه.
من جانب اخر فقد تغيب رئيس حكومة الوفاق الوطني محمد سالم باسندوة عن حضور الجلسة الافتتاحية لمؤتمر الحوار الوطني الذي انعقد في دار الرئاسة .
 
مصادر اعلامية قالت بان باسندوة رفض الحضور بعد طلب حميد الاحمر منه عدم الحضور , والذي كان قد اعلن في وقت سابق انسحابه من مؤتمر الحوار .
واشارت المصادر ان الاسباب الحقيقة لاعلان انسحاب حميد الاحمر , هو رفض الرئيس عبدربه منصور هادي لقائمة من 17 شخصا تقدم بها حميد الى الرئيس هادي لضمها في قائمته وتلك الاسماء كانت مقدمة له من ممثلي ثوار وثائرات في ساحات التغير ومن هم مستقلون لا احزاب لهم من المجلس الوطني لشباب الثورة , غير ان الرئيس هادي رفض ضم اي من الاسماء التي تقدم بها حميد .
وكان حميد الاحمر قد هدد برفض نتائج الحوار في تصريح لقناة العربية , وقال ان نتائج الحوار ستكون مرفوضة مالم يستجيب الرئيس هادي لمطالب الثوار الحقيقين وممن شاركوا في الربيع العربي في اليمن".

علما بأن الحوار الوطني لم يشمل الكثير من القيادات المستقلة والشبابية التي كان لها دورا بارزا في الثورة الشعبية .