شؤون عربية ودولية
Google+
مقالات الرأي
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
التكتل الجديد ضد طهران
الحقيقة فاجأتنا التحولات بسرعتها. فمنذ إعلان واشنطن قرارها ضد حكومة إيران، بدلت بريطانيا وألمانيا موقفهما،
ملاحظات حول ما جرى في مأرب اليوم
قتيلان في مأرب: واحد من الأمن والآخر من المحتجين، الذين تجمعوا اليوم أمام مبنى المحافظة احتجاجاً على بعض
هل يتخلى صالح عن الحوثي؟
عن مواجهة الحوثيين الموعودة في صنعاء، يقول مسؤول الدعاية والإعلام في فريق الرئيس اليمني السابق علي عبد الله
حماقة المنتقم
لم يعد أمام صالح من شيء يعمله إزاء تضييق الخناق عليه من قبل حليفه الحوثي سوى الكلام .. الكلام وحده ، وليس أكثر
سفارة أمْ قسم شرطة!
سفارتنا في موسكو تأمر باعتقال الطلبة اليمنيين!ماهي علامة الديبلوماسي الفاشل؟أن يصبح شرطيًاويعتقل
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الرئيس المصري في باكسان في اول زيارة منذ عقود

الاثنين 18 مارس 2013 05:08 مساءً الحدث - يو بي آي

 وصل الرئيس المصري محمد مرسي، إلى باكستان الاثنين في زيارة هي الأولى من نوعها لرئيس مصري إلى باكستان منذ عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر في ستينيات القرن الماضي.
وذكرت وسائل إعلام باكستانية أن مرسي وصل إلى باكستان على رأس وفد رفيع المستوى، مشيرة إلى أنه "أول رئيس مصري منتخب ديمقراطياً يزور باكستان".

وأضافت أن آخر زيارة لرئيس مصري لباكستان قام بها جمال عبد الناصر في ستينيات القرن الفائت.

وأشارت إلى أن مرسي سيلتقي نظيره الباكستاني على انفراد قبل ان ينضم إليهما بقية أعضاء وفديهما.

ومن المتوقع أن يجري الرئيسان محادثات مكثفة تشمل العلاقات الثنائية، وقضايا إقليمية ودولية ذات اهتمام مشترك. ومن المتوقع أيضا أن يوقعا اتفاقيات عديدة.

وكانت وزارة الخارجية الباكستانية أعلنت في بيان السبت الماضي، أن مرسي "سيجري في 18 آذار/ مارس (الجاري) زيارة رسمية لباكستان بدعوة من الرئيس الباكستاني"، وأشارت إلى أن الزيارة "ينظر إليها كنقطة تحوّل تاريخية في العلاقات التقليدية والصديقة بين البلدين الإسلاميين الكبيرين والمهمين".

وقال البيان إن قرار الرئيس المصري اختيار باكستان كأول بلد يزوره في جنوب آسيا يظهر رغبة مصر بإضافة فصل جيد في علاقاتها الثنائية مع باكستان، لافتاً إلى أن الزيارة من شأنها أن تقوي العلاقات بين القاهرة وإسلام آباد على مختلف الأصعدة.