أخبار محلية
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

عبيدة تنتفض وتخلع عباءة الأحزاب وتعقد اجتماع طارئ لها بمارب مديرية الوادي

الاثنين 18 مارس 2013 11:28 مساءً صحيفة الحدث - خاص

تداعت قبيلة عبيدة اليوم إلى اجتماع طارئ لها ضم جميع مشايخ عبيدة بمختلف
توجهاتهم وانتماءاتهم السياسية وفى اجتماعهم الذي عقد اليوم في وادي
عبيدة منطقة المغناة وقع مشائخ عبيدة على وثيقة شرف فيما بينهم تؤكد على
وحدة صفهم بعيدا عن الولاءات الحزبية الضيقة والمطالبة بحقوقهم
موقف عبيدة جاء بعد شعورهم بإقصائهم من المشاركة في مؤتمر الحوار الوطني
الذي كانوا ينتظرون من خلاله طرح قضاياهم وإيجاد حلول منصفة وعادلة لها .
قبائل عبيدة وجهت رسالة إلى الرئيس هادى ورئيس حكومة الوفاق بهذا الخصوص
وأكدوا أنهم سيمدون ايديهم إلى كل المطالبين بحقوقهم من أبناء المحافظة
والوقوف صفا واحدا وجمع المشورة والكلمة والالتفاف حول قضيتهم العادلة
والمشروعة من خلال عقد لقاء موسع يضم ابناء مارب


تحرك عبيدة هذا يأتي كأول تحرك لأبناء مأرب المطالبين بحقوقهم بعد تجاهل
الحكومة للقضية المأربية التي تم تدشينها أمام حكومة الوفاق الوطني في
1-1-2013م وحاولوا من خلال الوقفات التصعيدية السلمية طالبوا فيها
الحكومة ورعاة المبادرة الخليجية والمجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان
محذرين من ذلك التجاهل واكدوا فيه إن أبناء مارب غير ملزمين بنتائج
الحوار ومخرجاته ما لم تكن القضية المأربية حاضرة بتمثيلها المناسب في
مؤتمر الحوار الوطني