الحدث العربي والدولي
Google+
مقالات الرأي
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

لأول مرة في مصر.. الكلية الحربية تقبل طلاباً «إخوان»

الثلاثاء 19 مارس 2013 08:54 صباحاً الحدث - وكالات

في سابقة هي الأولى، قبلت الكلية الحربية في مصر طلابا ينتمون لجماعة الإخوان المسلمين ضمن الطلاب المنتمين لها هذا العام، واللافت أن بينهم ابن شقيق الرئيس محمد مرسي.

 

وأعلن مدير الكلية الحربية في مصر اللواء أركان حرب عصمت مراد، أن الكلية قبلت أبناء أعضاء في جماعة الإخوان المسلمين من بينهم ابن شقيق الرئيس محمد مرسي.

وقال مراد في مؤتمر صحافي عقده أمس في مقر الكلية الحربية شمال القاهرة إن الكلية قبلت طلاباً ينتمون لجماعة الإخوان المسلمين، وابن شقيق الرئيس محمد مرسي طالب في الكلية الفنية العسكرية وحاصل على 94 في المائة في الثانوية العامة. وأضاف: «لا يمكن للكلية الحربية أن ترفض طالبا حاصلا على 98 في المائة بالثانوية العامة وله من المواصفات الطبية ما يؤهله للدخول، ويصلح طيارا على مقاتلة أف 16، وكون والده إخواني هذا أمر لم يعد مؤثراً على قبول الطالب في الكليات العسكرية».

واستطرد مدير الكلية الحربية قائلاً: «جميع الطلاب يُعاملون على قدم المساواة، ومهمتي كمدير للكلية هي إعداد نسيج لشاب محترم، وإذا تخرج واتجه للنشاط السياسي يقع تحت طائلة القانون».

وأوضح مدير الكلية الحربية ردًا على سؤال حول وجود طلبة أبناء للإخوان المسلمين داخل الكليات العسكرية إن الدفعة 109 حربية التي تم الاحتفال بانتهاء فترة التدريب الأساسي لها خلال الفترة الماضية، بها أبناء للإخوان المسلمين.

وأشار مدير الكلية: «قسما بالله لن ينال إلا حقه كما كل الطلبة الموجودين بدفعته»، مؤكدًا أن هناك أيضا طلبة قبلناهم وأعفيناهم من المصروفات الدراسية نظرا لأوضاعهم الاقتصادية السيئة، من بينهم طلبة يحفظون القرآن الكريم. وقال إن الله يقول: «ولا تزر وازرة وزر أخرى»، بما يؤكد لنا أن كل من خرج من بيت إخواني أو سلفي أو قبطي أو أزهري يمكن قبوله داخل الكلية الحربية دون النظر إلى توجه عائلته أو أسرته على الإطلاق»، مؤكدا: «نحن نتعامل مع الطالب القادم إلينا على أنه مجموعة من الأوراق، ونحتاج فقط نسيجًا لشاب محترم، مخلص لوطنه وشعبه».