أخبار محلية
Google+
مقالات الرأي
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

تعرض طائرة ايرباص اليمنية لإطلاق نار أثناء هبوطها بمطار صنعاءوعلى متنها 150 راكبا

الثلاثاء 19 مارس 2013 04:58 مساءً الحدث - الوادي - متابعات

تعرضت طائرة من نوع "إيرباص" لطقة نارية بسلاح "معدل 12*7" اخترقت مؤخرة الطائرة القادمة من القاهرة و على متنها 150 راكباً، الساعة العاشرة من ليل يوم أمس الأول "الأحد" الـ17 من مارس، أثناء هبوطها بمطار صنعاء الدولي.

وقالت المصادر بحسب تقارير أخبارية ان الطائرة تمكنت من الهبوط بسلام، حيث لم تصب الطلقة النارية خزان الوقود ، فيما من المرجح أن الطلقة انطلقت من إحدى المناطق المحيطة بالمطار.

وبحسب المصادر، فأن هذا الحادثة هي "الحالة الثالثة" من نوعها دون إعلان رسمي ولكنها الحادثة الأولى التي تتسرب للصحافة.

وكانت القوات الجوية اليمنية قد تحدث قبل أقل من أسبوعين في تقاريرها عن احتمالات عمل إرهابي تعرضت له إحدى طائرتيها اللتين سقطتا في حادثتين منفصلتن على أحياء في العاصمة مخلفتان عدداً من المآسي ، لم تكن تصريحات قيادة القوات الجوية صريحة بما يكفي كالقول أن طائرة الشحن التي سقطت في الحصبة تعرضت لإطلاق نار من الأرض بست طلقات معدل أصابت جناحها وهو مخزن الوقود ، ربما خوفاً من تداعيات مثل هذا الأمر دولياً إذ سيطرح السؤال البديهي ماذا لو تعرضت طائرة ركاب لمثل هذا العمل الإرهابي ؟

هاهي طائرة مدنية محملة بـ 150 راكباً غالبيتهم عادوا من رحلة علاجية إلى القاهرة تنجو بأعجوبة.

في المرة الأخيرة التي تعرضت فيها طائرة مدنية يمنية قبل عام لآطلاق نار تمكنت الجهات الأمنية من تحديد موقع إطلاق النار ، دون أن يتم اتهام أحد ، في المرات الثلاث كان الهدف طائرة مدنية يمنية ، ماذا لو تم استهداف طائرة ركاب أجنبية ؟