شؤون عربية ودولية
Google+
مقالات الرأي
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
التكتل الجديد ضد طهران
الحقيقة فاجأتنا التحولات بسرعتها. فمنذ إعلان واشنطن قرارها ضد حكومة إيران، بدلت بريطانيا وألمانيا موقفهما،
ملاحظات حول ما جرى في مأرب اليوم
قتيلان في مأرب: واحد من الأمن والآخر من المحتجين، الذين تجمعوا اليوم أمام مبنى المحافظة احتجاجاً على بعض
هل يتخلى صالح عن الحوثي؟
عن مواجهة الحوثيين الموعودة في صنعاء، يقول مسؤول الدعاية والإعلام في فريق الرئيس اليمني السابق علي عبد الله
حماقة المنتقم
لم يعد أمام صالح من شيء يعمله إزاء تضييق الخناق عليه من قبل حليفه الحوثي سوى الكلام .. الكلام وحده ، وليس أكثر
سفارة أمْ قسم شرطة!
سفارتنا في موسكو تأمر باعتقال الطلبة اليمنيين!ماهي علامة الديبلوماسي الفاشل؟أن يصبح شرطيًاويعتقل
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

اعتقال 3 من رموز القذافي في مصر بينهم ابن عم العقيد القذافي

الثلاثاء 19 مارس 2013 05:51 مساءً الحدث - سكاي نيوز

 اعتقلت القوات الأمنية المصرية، الثلاثاء، 3 مسؤولين في عهد العقيد الليبي الراحل، معمر القذافي، بينهم ابن عمه، أحمد قذاف الدم، الذي سلم نفسه إلى الشرطة بعد عدة ساعات على محاصرة القوات الأمنية المصرية منزله في القاهرة.

وتندرج هذه العملية في إطار اتفاق توصلت إليه القاهرة وطرابلس في 14 يناير الماضي يقضي بتشكيل لجنة تعمل على إزالة العوائق القانونية لتسليم المطلوبين الليبيين المتواجدين على الأراضي المصرية.

وأسفرت حملة الاعتقالات التي نفذتها القوات الأمنية المصرية بالتعاون مع الأنتربول عن اعتقال كل من قذاف الدم ولمحمد منصور، والسفير الليبي السابق لدى مصر، علي محمود ماريا، وذلك بناء على طلب من الشرطة الجنائية الدولية لاتهامهم بارتكاب جرائم إبان نظام القذافي.

وكان ابن عم القذافي أطلق الرصاص على الشرطة التي حاصرت منزله، قبل أن تستعين قوات الأمن بوفد من السفارة الليبية في القاهرة للتفاوض مع قذاف الدم، لتسليم نفسه مقابل وعود بإجراء محاكمة عادلة له،حسب ما ذكرت مصادر أمنية لـ"سكاي نيوز عربية".

وطالبت الحكومة الليبية السلطات المصرية مرارا بتسليم رموز نظام القذافي الموجودين على الأراضي المصرية.

وبعد استسلامه، قال قذاف الدم في اتصال هاتفي مع فرانس برس إنه في طريقه "الآن للنائب العام بصحبة محامين"، مؤكدا أنه سيقدم بلاغا للنائب العام ضد السلطات الليبية.

يشار إلى أن قذاف الدم شغل منصب منسق العلاقات المصرية الليبية، بالإضافة لكونه مسؤول بارز في نظام حكم القذافي الذي أطاحت به انتفاضة شعبية مسلحة اندلعت في فبراير 2011. 

وأعلن قذاف الدم من مصر في فبراير 2011 استقالته من كافة المناصب الرسمية التي كان يتولاها آنذاك، لكن الاستقالة تلك لم توضح إذا ما كان انشق عن نظام ابن عمه أم لا.