أخبار محلية
Google+
مقالات الرأي
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
باب النجار مخلع
ظل نظام ايران طوال العقود الثلاثة الماضية يعمل بقوة على إيقاظ الفتنة الطائفة في المنطقة كتعبير عن طبيعته
لكم الجنوب .. ولنا الشمال !
أثناء انعقاد مؤتمر الحوار الوطني، وعندما كانت مليشيا الحوثي محصورة في بعض مديريات صعدة وحرف سفيان، كان
إنها "الهاشمية السياسية"
المشكلة في اليمن- في جوهرها- ليست في الحركة الحوثية، التي لا تعدو كونها تجلياً لمعضلة أعمق، المشكلة ليست في
تعلم من بن دغر يا بحاح
خرج نائب الرئيس ورئيس الوزراء السابق خالد بحاح مغرداً على تويتر بإدعاء ان الشرعية نهبت ما قيمته 700 مليون
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

كاميرا شهيد تريم رامي محفوظ تصور قاتله قبل دقائق من إطلاق الرصاصة القاتلة (صور)

الثلاثاء 19 مارس 2013 10:09 مساءً الحدث - خالد الكثيري

خالد الكثيري - حضرموت
قدم ناشطون من رفاق الشهيد رامي محفوظ البر الذي أستشهد في مدينة تريم بوادي حضرموت يوم أمس الاثنين الموافق 18 مارس 2013م مقطع فيديو صور من قبل الشهيد نفسه بواسطة كاميرا جواله الشخصي رصد فيه قاتله قبل دقائق من إطلاقه للرصاصة عليه .

ويظهر الفيديو ان القاتل من أفراد قوات الجيش التي اشتركت مع قوات الأمن المركزي في ملاحقاتها لشباب مدينة تريم يوم أمس الاثنين حيث كانت المدينة تنفذ حالة العصيان المدني ليومها الثالث على التوالي مع سائر مدن ومناطق الجنوب تعبيراً عن إرادة شعب الجنوب الرافضة لمؤتمر الحوار اليمني .

وقال الناشطون ان تلك القوة العسكرية من معسكر السويري وأنها من ضمن قوات الفرقة الأولى مدرع التابعة للجنرال علي محسن الأحمر كثيراً ما عهدوا عنها الخروج في حملات القمع للتظاهرات والاحتجاجات السلمية التي تنظمها قوى الحراك الجنوبي بالمدينة منوهين إلى تحالف تلك القوات العسكرية مع قوى حزب الاصلاح اليمني التكفيري " حد تعبيرهم " .

وقدم الناشطون أيضاً صورة لمنشور على أحد المواقع المعروفة تحريرها من خلايا حزب الاصلاح اليمني على صفحات التواصل الاجتماعي الفيسبوك وهي تسرب عن الشهيد رامي بعض الأباطيل من قبيل أنه ( يتدرب ويوزع الأسلحة ويقوم بعمليات استهداف لقوات الجيش ) وعلى هذا فإن رفاق الشهيد رامي محفوظ يعتبرون ذلك المنشور من ضمن المؤشرات والقرائن التي يمكن الاستدلال بها على ان قوات الجيش كانت تستهدف الشهيد رامي مع سبق الإصرار والترصد منوهين إلى أن تلك القوة كانت تطارد الشهيد بسوق تريم وتوجه الرصاص القاتل صوبه مباشرة .