أخبار محلية
Google+
مقالات الرأي
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الدكتور الإرياني : يا ويل المؤتمر إن لم يحسم امره وبقاءه برأيسين تزعجني..شاهد الفديو

الأربعاء 20 مارس 2013 09:53 صباحاً الحدث - متابعات

 قال النائب الثاني لرئيس المؤتمر الشعبي العام مستشار رئيس الجمهورية الدكتور عبدالكريم الإرياني إن على الرئيس عبدربه منصور هادي (النائب الأول لرئيس المؤتمر وأمين عام الحزب) ورئيس المؤتمر الشعبي علي صالح إنهاء ثنائية رئاسة حزب المؤتمر التي قال إنها غير مستحبة وإنه ينزعج منها ولا يحبها ويجب أن تحسم هذه القضية.

 

وأكد الارياني أن بقاء حزب المؤتمر برأسين ليس في صالحه خاصة وأن الانتخابات بعد تسعة أشهر. مضيفا: اذا لم يصلح المؤتمر حاله فيا ويله.

 

وأكد ارياني في حوار مع قناة العربية وجود تباينات بين الرئيس هادي وعلي صالح.

 

وقال إن الديمقراطية عندما تترسخ تصبح الرئاسة غير محدودة غير قابلة للتمديد ولا التجديد ولا للتغيير ولا التبديل، لن يكون هناك أي حزب للرئيس (في إشارة إلى حزب المؤتمر) لأن الرئيس يعرف مدته ويعرف أنه يحتاج حزبه لتفرة، مضيفا: عندما تترسخ الديمقراطية الرئيس يجب أن يصبح رئيسا اليمن كله وليس رئيس لحزب، أما في الوقت الحاضر لا بد أن يكون هكذا الحال.

 

وأوضح الارياني إن هادي وصالح اتفقا على أن يقوم بمهام الأمين العام للمؤتمر، لكنه قال إنه يقوم ببعض أعماله وأنه لم يعد يستطيع أن يتحمل أعباء الحزب.

لمشاهدة الفديو اضغط هنا