الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الدكتور الإرياني : يا ويل المؤتمر إن لم يحسم امره وبقاءه برأيسين تزعجني..شاهد الفديو

الأربعاء 20 مارس 2013 09:53 صباحاً الحدث - متابعات

 قال النائب الثاني لرئيس المؤتمر الشعبي العام مستشار رئيس الجمهورية الدكتور عبدالكريم الإرياني إن على الرئيس عبدربه منصور هادي (النائب الأول لرئيس المؤتمر وأمين عام الحزب) ورئيس المؤتمر الشعبي علي صالح إنهاء ثنائية رئاسة حزب المؤتمر التي قال إنها غير مستحبة وإنه ينزعج منها ولا يحبها ويجب أن تحسم هذه القضية.

 

وأكد الارياني أن بقاء حزب المؤتمر برأسين ليس في صالحه خاصة وأن الانتخابات بعد تسعة أشهر. مضيفا: اذا لم يصلح المؤتمر حاله فيا ويله.

 

وأكد ارياني في حوار مع قناة العربية وجود تباينات بين الرئيس هادي وعلي صالح.

 

وقال إن الديمقراطية عندما تترسخ تصبح الرئاسة غير محدودة غير قابلة للتمديد ولا التجديد ولا للتغيير ولا التبديل، لن يكون هناك أي حزب للرئيس (في إشارة إلى حزب المؤتمر) لأن الرئيس يعرف مدته ويعرف أنه يحتاج حزبه لتفرة، مضيفا: عندما تترسخ الديمقراطية الرئيس يجب أن يصبح رئيسا اليمن كله وليس رئيس لحزب، أما في الوقت الحاضر لا بد أن يكون هكذا الحال.

 

وأوضح الارياني إن هادي وصالح اتفقا على أن يقوم بمهام الأمين العام للمؤتمر، لكنه قال إنه يقوم ببعض أعماله وأنه لم يعد يستطيع أن يتحمل أعباء الحزب.

لمشاهدة الفديو اضغط هنا