الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
الإحتلال الجنوبي!
اليوم اتصل بي العزيز "منير اليافعي" ابو اليمامة وقال لي ايش رايك تجي معنا معزومين"غداء" عند مدير دائرة شئون
العاجزان وعباقرة اليمن!
العاجزان وعباقرة اليمن!أوائل الجمهورية سافروا على حسابهم الشخصي باعوا ذهب أمّهاتهم كي يسافروا وكمرتبّاتٍ
لكم مفاتيح الجنة.. ولهم مفاتيح الفلة
مقتل قائد جبهة الحدود التابع للحوثيين وخليفة الملصي، اللواء ناصر القوبري. قتل اليوم حسب إعلان جماعة
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

محكمة الجنايات الدولية تتسلم دعوى ضد مسؤولين قادوا انتهاكات في جنوب اليمن

الخميس 21 مارس 2013 04:00 مساءً الحدث - متابعات

 قالت منظمة حقوقية تنشط في المحافظات الجنوبية إنها سلمت محكمة الجنايات الدولية ملفاً يشتمل على رصد بالاعتداءات النظامية على المحتجين في الجنوب منذ 2007.

وذكر تقرير صحفي أن الحركة الشعبية للدفاع عن الحريات وحقوق الإنسان سلمت الثلاثاء الماضي ملفاً لمحكمة الجنايات الدولية لاهاي يتضمن دعوى ضد مسؤولين وأشخاص متهمين بالمسؤولية عن انتهاكات ضد مواطني الجنوب منذ حرب 1994.

ونقل عن رئيس الحركة خضر الميسري قوله إن الحركة سلمت لمدعي عام محكمة الجنايات الدولية وقائع و أدلة كان طلبها في وقت سابق كي يتسنى له المضي في إجراءات الدعوى.

والمدعى عليهم في دعوى الحركة الشعبية هم الرئيس السابق علي صالح وقائد سلاح الجو السابق محمد صالح الأحمر ورجل الدين عبدالوهاب الديلمي المتهم بإصدار فتوى دينية، سوغت قتل مواطني الجنوب عام 1994 ورئيس جهاز الأمن السياسي غالب مطهر القمش وقائد المنطقة العسكرية الجنوبية السابق مهدي مقولة إضافة إلى قادة سبعة ألوية عسكرية تتمركز في محافظات الجنوب.

ومن القادة الأمنيين المدعى عليهم وزير الداخلية السابق رشاد العليمي ومدير الأمن العام في عدن سابقاً عبدالله قيران ووكيل جهاز الأمن القومي السابق عمار محمد عبدالله صالح ورئيس أركان قوات الأمن المركزي السابق يحيى محمد عبدالله صالح.

وذكرت الدعوى أن المدعى عليهم مسؤولون جنائياً عن "جرائم" ارتكبتها قوات تخضع لإمرتهم ولم يتخذوا التدابير اللازمة لمنعها أو يحيلوا المتورطين في الجرائم إلى المساءلة الجنائية كما أوضحت دور كل واحد منهم في الاعتداءات التي وقعت على المواطنين في الجنوب.
الإشتراكي نت