أخبار محلية
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

باصرة: ان أكون من بقايا النظام اشرف لي من اكون من لصوص الثورة

الخميس 21 مارس 2013 04:08 مساءً الحدث - متابعات

 اكد الدكتور صالح باصره انه ظل مع النظام السابق خلال الثورة الشبابية لان لم يجدأفضل منه.
وقال باصره في حوار مع قناة سهيل” اشرف لي أن أكون من بقايا النظام على أن اكون من سرق ولصوص الثورة الذين سرقوها من الشباب الذين وصفهم بالاطهار.

 
وأكد باصرة ان محمد علي احمد لايملك أي قرار في الجنوب..
وعندما اخذ مذيع قناة سهيل يعدد مزايا الثورة الشبابية , وتخلف باصره عن ركبها رد عليه بالقول , وهل من اقتحام اللواء علي محسن الاحمر جامعة صنعاء وتحويلها الى ثكنة عسكرية من اخلاق الثورة .
وتطرق الدكتور باصرة الى رؤيته لحل القضية الجنوبية والمكونة من سته أقاليم.
وأكد ان الوحدة لايمكن أن تكون بالقوة ولكن بالتراضي، وكذا الانفصال ولابد ان يحظى بموافقة محلية وعربية واقليمية ودولية.
وأشار الى انه قيادي حراكي مؤتمري .
وقال انه مع البقاء في دولة ضامنة للجميع وليس مع شعارات الوحدة أو الموت او الانفصال او الموت.
واحرج مذيع قناة سهيل عندما طلبه بإعلان أسماء ناهبي أراضي الجنوب والتي شملها تقرير هلال باصره الشهير،وعندما المذيع كرر أكثر من مره وأحرج باصرة خاطبه بالقول “ستزعلوا” في إشارة الى حزب الإصلاح وصاحب القناة واحدة منهم في إشارة الى حميد الاحمر .
وطالب بتنفيذ النقاط العشرين والاعتذار للجنوب،، ودعا حزب الاصلاح للاعتذار للجنوب ايضا عن حرب 1994.
وعدد ناهي الاراضي حيث اورد اسم عبدالكريم الارياني والرئيس هادي و بيت هائل سعيد و اللواء علي محسن الاحمر ومقولة و علي عبدالله صالح .. الا ان المذيع رد عليه ان باصره لايورد الا اسماء الاصلاحيين.